مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
شاطر | 
 

  استمرار الحياة بعد الخيانة تولد الشك والحساسية رغم التسامح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
berber
عضو سوبر
عضو سوبر
avatar


ذكر
عدد المساهمات : 1019
التقييم : 0
العمر : 49
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: استمرار الحياة بعد الخيانة تولد الشك والحساسية رغم التسامح   السبت 22 أبريل - 23:28

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يتردد كثير من الازواج في تقبل بعضهم البعض بعد اكتشاف الخيانة، فهناك من يجد صعوبة بالغة في التسامح ويحتاج الى مزيد من الوقت والتفكير لإصدار قراره حول هذا الموضوع، ويرى آخرون ان الحياة الزوجية ستختلف عما كانت عليه، وسيتخللها مزيدا من الشك والحساسية. وقد تكون ردة الفعل العامل الاساسي في التقبل وازالة كل عائق، فبقدر ما يكون الطرف الخائن نادم بقدر ما يكون هناك تسامح، كما ان الامر يختلف بين خيانة الزوجة وخيانة الزوج، فقد يكون هناك قابلية اكثر بكثير في تقبل الزوجة لخيانة زوجها، فالزوجة بعاطفتها ستفكر في اطفالها واعطاء فرصة أخرى لشريك حياتها، على عكس الزوج الذي سيغلق جميع الابواب من غير اي نقاش. وبخصوص هذا الموضوع تبين ام عبدالله مدى صعوبة السماح بعد الخيانة، فالخيانة بحد ذاتها تهدم كثيرا من الامور، ولهذا فان التسامح يكون ثقيل جدا على القلب، لافتة الى انه كلما كان هناك حب كلما زادت الصدمة وبالتالي فان التسامح يكون بعيد، فبقدر الحب الكبير يتحول الى كره. وترى ان الحياة بعد السماح من الخيانة يتخللها الكثير من الشك، ومن الصعب جدا ان ترجع الامور مثل السابق، فمجرد ان تكون هناك مشكلة بسيطة تتحول الى مشكلة كبيرة، وغير مغفورة، مؤكدة «في الغالب يكون السبب الرئيسي للقبول والرضوخ من اجل الاولاد». وتدعو «لابد ان يكون هناك حسن تصرف في حال القبول والتسامح، وشريطة عدم تكرار الخيانة، والا التسامح في هذه الحالة لن يكون له معنى»، مشيرة الى وجود كثير من الزوجات اللاتي يسامحن أزواجهن بعد اكتشاف الخيانة، ولكن لم نسمع بزوج تسامح مع زوجته الخائنة له. هناك امور ممكن تجاوزها ويقول احمد كاظم «هناك انواع للخيانة، فالتسامح يتفاوت من خيانة الى اخرى، فهناك خيانة يمكن تجاوزها والتسامح فيها، وهناك خيانة لا يمكن التسامح عنها»، مبينا «فقد يكتشف الزوج زوجته تتحدث مع رجل في التلفون او الماسنجر او الفيس بوك وغيرها من الوسائل الالكترونية، ولكن قد يتجاوز الزوج عن هذه الخيانة الكلامية، بعد ان يناقشها في الاسباب التي جعلتها تخطو هذه الخطوة». ويؤكد انه من النوع الذي سيعنف ويوبخ ويشدد في حال اكتشف هذا الامر، الا انه سينظر الى الاسباب ويأخذ بها، فقد تكون الزوجة تشعر بنوع من النقص او الحاجة الى كلام رومانسي وشاعري. ويبتعد عن التسامح في حال خروج الزوجة مع رجل آخر، موضحا في هذه الحالة يكون التسامح مستبعدا جدا، فهذه الزوجة التي لم تحترم حياتها الزوجية لا تستحق الاحترام. ردة الفعل المحور الاساسي وترى ام زينب من خلال تجربة مرت بها، ان السماح بعد الخيانة وان كانت مكالمة هاتفية او لقاء، من الصعب التسامح فيه، ولكن قد يصبح التسامح مقبول جدا ويعتمد كثيرا على ردة فعل الزوج، فمتى ما اوضح الزوج ندمه واستعداده الخالص لكسب الزوجة باي طريقة ما، فان الزوجة ستتخذ من التسامح وسيلة من غير تردد. وتضيف «ولكن في حال اصر الزوج على رايه وعدم اعترافه بالخطأ واتهم الزوجة بالأنانية، فان التسامح لا يكو له وجود»، قائلة «هناك زوجة رأت زوجها يخونها مع الخادمة، ولكن بعد ذهابها الى منزل والدها تأسف لها زوجها ووعدها بعدم تكرار ذلك مرة اخرى، وقام بتسفير الخادمة، واعتذر لها امام عائلتها، فردة فعل هذا الزوج وموقفه الخالص في التمسك بزوجته، لم يترك للزوجة خيارا غير التسامح والصفح عنه»

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://berber.ahlamontada.com/
 
استمرار الحياة بعد الخيانة تولد الشك والحساسية رغم التسامح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section :: المنتدى العام :: قسم المواضيع العامة-