مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
شاطر | 
 

 مثل أعمال الكافرين كرماد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ayoub BaàLi
عضو لا يفي بالوعد
عضو لا يفي بالوعد



ذكر
عدد المساهمات : 2263
التقييم : 3
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: مثل أعمال الكافرين كرماد   الخميس 24 ديسمبر - 19:52

الأعمال خير تعبير عن الإنسان، من ناحية صفاته وخصاله ومزاياه. فهي التي تعكس حقيقة ما في نفسه، وما تنطوي عليه دخيلته من الخير أو الشر، والطهارة أو الخبث، والتواضع أو التكبر، وما إلى ذلك من الصفات التي تميز كل إنسان عن غيره. 

وتظهر حقيقة أعمال الإنسان أكثر ما تظهر من ناحية ارتكازها على إيمانه بالله، أو كفره به، فإن كان مؤمناً أشاع الخير بين الناس، بينما تنعكس أعمال الكافر عليه شراً ووبالاً.

وكما أن الأعمال هي مرآة للنفس، وتعبير عن العقيدة، أو الفكرة التي يؤمن بها الإنسان، فإنها أيضاً طريقه إلى الآخرة، وسبيله إلى المصير الذي لا مفر منه. فكيف تتبدى أعمال الكافرين يوم القيامة، حيث يقوم الناس لرب العالمين للحساب؟ 

لقد ضرب الله تعالى مثلاً على تلك الأعمال بالرماد الذي اشتدت به الريح في يوم عاصف، فبددته هباءً منثوراً. هكذا سوف تكون الأعمال التي يأتيها الكافرون في الحياة الدنيا. يقول سبحانه مبيناً ذلك: {مثل الذين كفروا بربهم أعمالهم كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف لا يقدرون مما كسبوا على شيء ذلك هو الضلال البعيد} (إبراهيم:18). 

وتظهر الصورة في هذا المثل - مثل سائر صور الأمثال القرآنية - نقية، وجلية: فالرماد هشٌّ وخفيف، لا يقوى على شيء، ولا يصمد أمام أية حركة تحدث فوقه، فكيف إذا فجَأَهُ يوم عاصف، تقتلع رياحه العاتية كل ما يعترض اندفاعها، فإنها لا تكاد تصل إلى الرماد إلا وتذروه جزئيات صغيرة، ثم تحيل هذه الجزئيات إلى ذرات مبعثرة، وتقذف بها إلى البعيد البعيد، حتى يصير الرماد وكأنه في دنيا العدم، فمثل أعمال الكافرين، كمثل هذا الرماد، مهما تنوعت ومهما كثرت، تبقى بلا أدنى فائدة، أو نفع؛ لوقوعها باطلة في الأصل، وَفْقاً لميزان العدل الإلهي. وهذا البطلان ينعكس ويلاً وثبوراً على الكافرين يوم الحساب، فلا تنفعهم أعمالهم شيئاً، بل ترتد عليهم خسراناً مبيناً، وعذاباً أليماً، باعتبار أن الفائدة المرجوة من أعمال الإنسان لا تكون إلا بثواب الله العظيم. الذي يكافئ به عباده الصالحين. 

وبما أن أعمال الكافرين لا تُقبل يوم الحساب، فإنه لا يكون لهم أدنى ثواب فيها ؛ وبذلك تذهب أعمالهم التي قاموا بها في الدنيا أدراج الرياح، كما تذهب الريح في يوم عاصف بالرماد الهش الخفيف. وهذا ما يوجب على الإنسان أن يتبصَّرَه، عند القيام بأي عمل، سواء تجاه نفسه، أو تجاه الآخرين. فما كان من أعماله خالصاً لله تعالى، موافقاً لشرعه، كان مقبولاً، ونال الثواب عليه. وما كان منها لغير الله تعالى، فهو غير مقبول. وهو لن يذهب هدراً وحسب، بل ويجعل صاحبه وقوداً لنار جهنم المستعرة، حيث يعاني فيها وطأة العذاب الأليم، والعقاب المهين.

ومن لطائف هذا التمثيل، أن اختير له التشبيه بهيئة الرماد المتجمع؛ لأن الرماد أثرٌ لأفضل أعمال الذين كفروا، وأشيعِها بينهم، وهو قِري الضيف، حتى صارت كثرة الرماد كناية في لسانهم عن الكرم. وقد قال ابن القيم: "وفي تشبيهها بالرماد سر بديع؛ وذلك للتشابه الذي بين أعمالهم وبين الرماد في إحراق النار، وإذهابها لأصل هذا وهذا، فكانت الأعمال التي لغير الله عز وجل وعلى غير مراده طعمة للنار، وبها تسعر النار على أصحابها، وينشئ الله لهم من أعمالهم الباطلة ناراً وعذاباً، كما ينشئ لأهل الأعمال الموافقة لأمره التي هي خالصة لوجهه من أعمالهم نعيماً وروحاً، فأثَّرت النار في أعمال أولئك حتى جعلتها رماداً، فهم وما يعبدون من دون الله وقود النار".

وقال الرازي في بيان وجه المشابهة بين هذا المثل وبين هذه الأعمال: "إن الريح العاصف تطيِّرُ الرماد، وتفرق أجزاءه، بحيث لا يبقى لذلك الرماد أثر ولا خبر، فكذا ههنا أن كفرهم أبطل أعمالهم، وأحبطها، بحيث لم يبق من تلك الأعمال معهم خبر، ولا أثر".

والغرض الرئيس من هذا المثل، هو أن يقف الإنسان موقف تأمل؛ ليتبين قيمة الأعمال التي يقوم بها، والمصير الذي سوف يؤول إليه؛ وليتبين له الرشد من الغي، وليهتدي إلى طريق الخلاص قبل فوات الأوان. 

قال ابن عاشور: "قد أثار هذا التمثيل ما دل عليه الكلام السابق من شدة عذابهم، فيخطر ببالهم، أو ببال من يسمع من المسلمين أن يسأل نفسه أن لهم أعمالاً من الصلة، والمعروف من إطعام الفقراء، ومن عتق رقاب، وقِري ضيوف، وحمالة ديات، وفداء أسارى، واعتمار، ورفادة الحجيج، فهل يجدون ثواب ذلك؟ وأن المسلمين لما علموا أن ذلك لا ينفع الكافرين، تطلبت نفوسهم وجه الجمع بين وجود عمل صالح، وبين عدم الانتفاع به عند الحاجة إليه، فضُرب هذا المثل لبيان ما يكشف جميع الاحتمالات". 

وهذا المثل ينطوي على الخصائص التي تتميز بها أعمال الكفار. فالأعمال التي لا تقوم على قاعدة من الإيمان، ولا تتمسك بالعروة الوثقى التي تصل العمل بالباعث، وتصل الباعث بالله تعالى، تكون مفككة كالهباء والرماد، لا قِوام لها ولا نظام. فليس المعوَّل عليه إذن هو العمل وحده، ولكن الباعث على العمل هو أهم في التعويل عليه؛ لأن العمل حركة آلية، لا يختلف فيها الإنسان عن الآلة إلا بالباعث والقصد والغاية، فإذا كان الباعث على العمل هو الإيمان، كان جزاؤه في الآخرة فوزاً عظيماً، أما إذا كان الباعث على العمل لا صلة له بالله تعالى، فإنه يذهب أدراج الرياح، ويؤدي في الآخرة إلى الخسران المبين. ومن هنا كان التعقيب على أعمال الكافرين بقوله تعالى: {ذلك هو الضلال البعيد} (إبراهيم:18)، أي: الضلال عن إدراك الحقيقة، والضلال عن الإيمان، والضلال حتى عن الصلاح الذاتي؛ لأن نتائج الأعمال الضالة ستنتهي بالخسارة المحتمة التي لا تعوض. والضلال البعيد هو أيضاً الوقوع في المهاوي السحيقة. 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Pro Gaming Network
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 1077
التقييم : 0
العمر : 12
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: مثل أعمال الكافرين كرماد   الجمعة 25 ديسمبر - 14:09

بارك الله فيك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ayoub BaàLi
عضو لا يفي بالوعد
عضو لا يفي بالوعد



ذكر
عدد المساهمات : 2263
التقييم : 3
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: مثل أعمال الكافرين كرماد   السبت 26 ديسمبر - 11:32

شكرا على المرور

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
almaldin
المشرف العام
المشرف العام



ذكر
عدد المساهمات : 2963
التقييم : 1
العمر : 36
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: مثل أعمال الكافرين كرماد   السبت 26 ديسمبر - 11:37


سلمت يداك على الطرح الطيب
لاعدمنـآ هذا التميز
يعطيكـ ربي العآفيهـ
بـ إنتظارجديدك بكل شوق
ودي ووردي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almsoft.sudanforums.net/
sami-sami
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 233
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: مثل أعمال الكافرين كرماد   السبت 26 ديسمبر - 20:14

شكرا على الموضوع تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yakoub11
عضو نشيط
عضو نشيط



ذكر
عدد المساهمات : 449
التقييم : 0
العمر : 14
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: مثل أعمال الكافرين كرماد   الأحد 27 ديسمبر - 14:15

يعطيك الف عافية 
على هذا الطرح المميز
واصل ابداعك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلاح الدين
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد المساهمات : 47
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: مثل أعمال الكافرين كرماد   الثلاثاء 29 ديسمبر - 23:33

موضوع جميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohamed dz
عضو جديد
عضو جديد



ذكر
عدد المساهمات : 118
التقييم : 0
العمر : 16
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: مثل أعمال الكافرين كرماد   الجمعة 1 يناير - 21:20

چزآڪ آللهـّ آلف خيّر علىّـآ آلموٍِضوٍِع آلمفيد وٍِ آلرآئع 
پآرٍِڪ آللهـّ فيڪ وٍِآنآلڪ ڪل مآآفي پآلڪ وٍِآپعدڪ عن 
ڪل شرٍِ وٍِحسد وحقد وآدخلڪ من فسيح چنآتهـّ يآآرپ   
.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
M3d Design
المشرف العام
المشرف العام



ذكر
عدد المساهمات : 2985
التقييم : 1
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: مثل أعمال الكافرين كرماد   السبت 2 يناير - 18:54

تسسسسسلم ما قصرت جععله في ميزان حسناتك تقبل مروري البسيط 

دمت لنا ودامت مواضيعك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مثل أعمال الكافرين كرماد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section ::   :: قسم الركن الإسلامي-