مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 علّمتني الشّدائد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ayoub BaàLi
عضو لا يفي بالوعد
عضو لا يفي بالوعد



ذكر
عدد المساهمات : 2263
التقييم : 3
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: علّمتني الشّدائد   الأربعاء 23 ديسمبر - 8:49


شدائدُ الحياة مهيعٌ مسلوك لا يتخلف عن النزول به أحد.
ومحنُ الحياة سيفٌ مرهف لا يملك التترس منه أحد.
وبوائقُ الزمان نَبْـلٌ مسنونٌ لا يسلم من سهامه أحد.


وقد دهمتني من صروف الدهر نائبة أزرتْ ببدني ومالي،
وغشيتني من حوادث الأيام فاجعة أغضت عين عزيمتي،
وقصمتني من طوارق الليالي حازبةٌ؛
صرمت حبال أنسي وبهجتي.
وكان أشدُّ ما عانيتُ من لأوائها
خذلان الصديق، وشماتة العدو!


تلفّتُّ فما راعني غير خلو داري من الزائرين؛
بعد ما كانوا يحطمون عتبتها ذهاباً وإياباً.
ونظرتُ فما ساءني غير لواحظ الشامتين الحادة،
وإشاعات المغرضين الكاذبة، وفرحة الحاسدين المُزيّفة.


فكانت هذه الشدّةُ - على علاتها -؛
اختلاءٌ فكريٌ بالنفس وللنفس أراجع خلالها حساباتي،
وأدوّن فيها دروس حياتي.
وهذا هو دأب العقلاء؛ عندما تنوبهم الخطوب.
وهذه هي شنشنة الألبّاء؛ عندما تخترمهم النكبات.

[
فالشافعي لما تحيـّفته شدةٌ عظيمة؛
استفاد منها درسًا عظيمًا وأنشد قائلاً:

جزي الله الشدائد كل خيرٍ
... وإن كانت تغصصني بريقي
وما شكري لها إلا لأني
... عرفتُ بها عدوي من صديقي


والزعازع التي لاحقتْ المتنبي؛
ألهمته الحكمة وأنبغت ذكاءه فكان:
ينام ملء جفونه عن شواردها
... ويسهر الخلق جرّاها ويختصم

وأشعاره كلها تتضح بالتجارب والدروس،
ومنها قوله الذي لا أفتأ أردده:

فَلَمّا صارَ وُدُّ الناسِ خِبًّا
... جَزَيتُ عَلى اِبتِسامٍ بِاِبتِسامِ
وَصِرتُ أَشُكُّ فيمَن أَصطَفيهِ
... لِعِلمي أَنَّهُ بَعضُ الأَنامِ


أما مصطفى السباعي فالبوائر التي ضعضعته؛
أنتجتْ لنا كتاباً عظيم النفع فائق الفائدة أسماه:
( هكذا علمتني الحياة) يقول في فاتحته:
"وبعد فهذه خطرات بدأت تسجيلها،
وأنا في مستشفى المواساة بدمشق في شهر ذي القعدة؛
من عام 1381 للهجرة الموافق لشهر نيسان (إبريل)؛
من عام 1962 للميلاد، وكنت بدأت بتسجيلها لنفسي؛
حين رأيتني في عزلة عن الأهل والولد، والتدريس والتأليف،
وتلك هي عادتي في السجون والأمراض والأسفار".


وما أحب أن أكون بدعاً من الحكماء؛
فأطلقتُ عنان فكري في استجلاب الدروس؛
من ثنايا شدتي كي أستبين سبيلَ الراشدين،
وأتجنب اللدغ من الجحر الواحد مرتين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
G.Mohamed
الادارة العليا
الادارة العليا



ذكر
عدد المساهمات : 4312
التقييم : 5
العمر : 17
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: علّمتني الشّدائد   الأربعاء 23 ديسمبر - 12:24

شكرا لك عزيزي موفق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ayoub BaàLi
عضو لا يفي بالوعد
عضو لا يفي بالوعد



ذكر
عدد المساهمات : 2263
التقييم : 3
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: علّمتني الشّدائد   الخميس 24 ديسمبر - 15:41

شكرا على المرور

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AmEr 3OshA8
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 1899
التقييم : 8
العمر : 20
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: علّمتني الشّدائد   السبت 2 يناير - 18:29

شكرا لك 
تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ahlawarsh.net/
 
علّمتني الشّدائد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section ::   :: قسم المواضيع العامة-