مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
شاطر | 
 

 الصفاء والجفاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AsHeK DraGOn
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 2256
التقييم : 0
العمر : 23
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: الصفاء والجفاء   الإثنين 9 مارس - 17:20

سأل الصفاءُ يوما الجفاء

ما الذى جفاكَ !؟

رد الجفاء و قال قلوباً تجمدت الدماء فى عروقها عيونا جفت الدموع
فى جفونها أفواها حُرمت من ذكر الله على ألسنتُها هذا الذى جفانى.
قال الجفاء و انت يا صفاءُ ما الذى صفاكَ ؟
رد الصفاء و قال قلوبا طهُرت فتعلق حبها بخالقها و ربها عيوناً تعاهدت لا تنظرإلا إلى ما يرضى ربها ألسناً أقسمت ألا تَفتُر عن ذكر ربها هذا الذى صفانى.

اية فى كتاب ربى تدبرتها يوماً بعد
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{ فَبَعَثَ اللّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءةَ أَخِيهِ
قَالَ يَا وَيْلَتَى أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَـذَا الْغُرَابِ
فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ(31) }
المائدة
فتعجبت و قلت فى نفسى كأن الله عز و جل اراد لنا ان نتدبر فى مخلوقاته حتى و ان كانت غير عاقلة لناخذ منها العبر و العظات و اذا بى انظر الى غصن شجرة فرأيت عصفوراً ضرب لى اروع المعانى فى حياة سامية قصدها و بحث عنها الاولون و الاخرون العالمون و العابدون بحث عنها الكبير و الصغير حياة تملؤها السكينة و الاطمئنان و حُسن التوكل على الرحمن


قلبي آينْ آنتْ . ؟

قلبي آيهَمِ قَلبكْ ؟

آلقُلبِ آلحَيّ آلسًليمْ
وهو قلب ينبض بالايمان والاخلاص وامتلأ بمحبة الله ومحبة مايحبه ويرضاه وهو قلب.
آلَقلبْ آلمُريضِ وهو متقلب بينن الايمان والنفاق يصحو تآرة ويغفو تآرة وهو قلب .

آلًقلبٍ آلميتْ وهو قلب موحش مظلم خال من الايمان كالبيت الخرب تسكنه الشياطين
وقد امتلا بالكفر والفسوق وهو قلب .

القلب المنكوس وهو قلب فارغ كالإناء المنكوس مهما وضعت بداخله شي لا يستقر .
لايعرف معروفاً ولا منكراً وهو قلب المنافق ..

عن الرآن
قال تعالى
{ كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ }
(المطففين : 14 )

عن التغليف.
قال تعالى
{ وَقَالُواْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ }
(البقرة : 88 )

عن عدم الفقه ..
قال تعالى
{ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا }
(الأعراف : 179 )

عن الطبع والزيغ ..
قال تعالى
{ فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ }
(الصف : 5 )

عن العمى
قال تعالى
{ فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }
(الحج : 46 )

وكًثرةٍ آلخَلطهْ وآلشَبعِ وكَثرةْ آلنوَمِ وآلتَعلقْ بغَيرِ آلله وآلتَمنىِ .

عن الوجل
قال تعالى
{ وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ }
(المؤمنون 60 )

المحبة المؤمنون هم الذين يحبون الله ورسوله صلوات الله وسلامه عليه.
قال تعالى
{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً
يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبّاً لِّلّهِ }
(البقرة : 165 )

الاخلاص وهنا يكون الفآرق بين المؤمن والمنافق
قال تعالى
{ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء
وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ }
(البينة : 5 )

الاخبات الخضوع الكامل المطلق لا اعتراض على امر من الله
قال تعالى
{ فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ
ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً }
(النساء : 65 )

التسليم هو الذي لا يخطر على البالل معه أدنى اعتراض
قال تعالى
{ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً }
(النساء 65 الإنابة أن يعود الانسان ويرجع الى الله رجوعاً كلياً متجرداً خالصاً الى الله
قال تعالى
{ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ }
(الزمر : 54 )
الخشية مدح الله وأثنى على الذين يخشونه قال تعالى
{ وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ
كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ }


(فاطر : 28 )

الخشوع وهو ان يكون القلب خاشعاً ذليلاً الى الله العزيز الجبار
قال تعالى
{ أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ
وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ
فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }
(الحديد : 16 )


التوكل التوكل يدخل في االاستعانه
وهو بينه تعالى في قوله
{ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ }
(الفاتحة 5


اللهم إني أسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد و أسألك قلباً سليماً ولساناً صادقاً


وأسألك من خير ما تعلم وأعوذ بك من شر ما تعلم واستغفرك مما تعلم وأنت علاّم الغيوب


اللهم صلي على محمد وآله وصحبه وسلم ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://asedaa.blogspot.com/
amir sid
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 3360
التقييم : 0
العمر : 18
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: الصفاء والجفاء   الإثنين 9 مارس - 17:23

شكرااا لك اخي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصفاء والجفاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section ::   :: قسم الركن الإسلامي-