مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  كيف تتركين حبيبك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AsHeK DraGOn
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 2256
التقييم : 0
العمر : 23
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: كيف تتركين حبيبك   الجمعة 6 مارس - 22:39

عذراا إن كان في العنوان من حرج
مدخل
لا استطيع...ليس بيدي ...أحبه ....أعشقه!


الســــــــــــــــلام عليكم احبتي في الله ..

فاالحب الحقيقي هو حب الله تبارك وتعالى..

كيف تتركين حبيبك
لقد قال تعالى وهو اصدق القائلين
("ومن الناس من يتخذ من دون الله اندادا يحبونهم كحب الله والذين امنوا اشد حبا لله ولو يرى الذين ظلموا اذ يرون العذاب ان القوة لله جميعا وان الله شديد العذاب ")

تحبينه؟؟؟جدا؟؟؟؟اذا
اتركيه

تسألين كيف؟
اولا تذكرى انكى مسلمة
ثانيا اختاه دعى نفسك تتعذب من اجل الله قولى لها سأتعذب ندما وحبا لله رهبة منه وشوقا لرضاه
قولى لها
حبى لله لابد ان يكون اشد واملك لقلبى
سأكون امة لله فقط
قولى لها يا نفسى ان كنتى تحبين الله فلا تعذبينى باغضابه
اتركيه اختاه فمن ترك شيئا لله "خوفا وحبا"عوضه الله
اختاه
ان كان لكى فهو لكى دون ان تتكلما وتغضبا الله صدقينى اختاه لا حيلة فى الرزق وزواجك رزق يجرى خلفك يسعى اليكى
لا تقولى لو تركته سينسانى ولن يتقدم لخطبتى
ان فعل هذا فهو لا يستحقك
والله اختاه ان كان لكى سيجمعكما الله وان لا فلن يكون ابدا لكى مهما كنتى تظنين عظم الحب بينكما
احذرى اختااااااااه
فان الذنب يمنع البركة ويحل غضب الله قد يكون لكى ولكن لانكى عصيتى الله وكلمتيه وتقابلتما واثرتى فيه شهوته واثار فيكى شهوتك
لن ولن
يبارك لكما الله ابدا
لا تقولى لى انه انسان مهذب وانا مهذبة ومتينة نجلس باحترام حتى ان صديقتى فلانة تكون معى حتى اننا نتكلم احيانا فى امور الدين وووو
اختاااااااااه
ارحمى نفسك من التضليل لا يجوز لكى كل هذا وكيف يجمعكما حب ولا تثار شهوتكما
الحب احترام وتواصل وود وشهوة
الحب تفاهم وتلاحم وشهوة
مادام بينكما حب فاكيد اثناء حديثكما تدخل الشهوة بكلمة او نظرة اليس بهذا ؟؟؟اصدقى نفسك وان لا فالله يعلم ما تخفى الصدور وما تعلن
لا تقولى
انه صالح وانا صالحة ونريد بيتا صالحا
اختاه
البيت الصالح لا يقوم ابدا على معصية الله لم يأمرك الله بغض البصر؟؟؟
هذا ذنبكما الاول .....
"قل للمؤمنين يغضّوا من ابصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك ازكى لهم ان الله خبير بما يصنعون" قال حفظ الفرج بعد النهى عن غض البصر لان اطالة النظر دون اشباع تؤدى بالكثير من الشباب للمارسة العادة السرية !!!صرتى هكذا مصدر شرور كثيرة !!اعذرينى
وبعدها قال تعالى"وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن الا لبعولتهن ....الى اخر الاية الكريمة"لاحظتى كم اثم ظهر لكى ؟؟؟
اذا اطالة النظر وتكراره وتوابعه اثمكا الاول
السلام
اى انه يمس امرأة لا تحل له هذا ذنبكما الثانى ....
"لان يطعن احدكم بمخيط من حديد فى رأسه خير له من ان يمس امرأة لا تحل له"
انظرى بشاعة المس بين رجل وامراة لا تحل له يغرز في رأسه بأبرة من حديد افضل من ان يمسها!!!


الخلوة
البعض يظن ان خلوة المرأة والرجل تكون فقط فى حجرة
لا والله قد يكون واحد وواحدة حولهما الاف وفى خلوة!!!بالكلام يقولان ما يخطر ولا يخطر ببال مسلم
اليس هذا بواقع؟؟
لا تقولى
امى تعلم !!!
والله هذه مصيبة اكبر ولكن اقول لكى
وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلا يَخْرُصُونَ
اختاه كل نفس بما كسبت رهينة
لن اطيل فقط لانها امك

لالالالالالالالالالا
انتظرى اختاه
لا تكونى كمن قيل فيهم"افتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم الا خزى فى الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون الى اشد العذاب وما الله بغافل عما تعملون"
الى الان اذكر لكى ادلة تحريم صح؟؟؟
كونى معى فى هذه الافكار
1- اجعلى حبك لله اشد
2- استعينى بالصبر والصلاة والدعاء
3- اكثرى من تذكر الجنة ونعيمها والنار ولهيبها
4- اطلبى منه وان رفض باى "حجة"فاعلمى ان الخير الذى فيه ليس بالكثير لانه لابد ان يسعد ان من ارادها لتحفظه فى غيبته ان تزوجها تخاف الله
5- حتى وان رفض اتركيه
6- لا تردى على مكالاماته
ان رن الهاتف قولي حبى لله اشد وان ارسل رسالة فقولي حبى لله اشد وأن ارسل مع صديقة لكى قولي حبى لله اشد حبى لله اشد وخوفي من الله اكبر
7- امتنعى فورا عن مقابلته وان كان زميل عمل او دراسة فقولى له انى تبت الى الله وان كنت تريدنى فبيت اهلى مفتوح
وأتوا البيوت من ابوابها واتقوا الله لعلكم تفلحون
8- اعلمى ان كان صحيح الايمان سيفخر بكى ويزداد تمسكه ويصحو ايمانه ويتوب مثلك وينتظر حتى يأذن الله لكما
9- تذكرى المعصية تمنع البركة
10- اعلمى ان الله لا يبارك ابدا فى حرام وانه يمهل ليتوب عبده ولكن لا يهمل مصر على معصية
11- اعلمى ان رأيتى نمازج كانوا على علاقة قبل الزواج تأكدى ان الله لا يبرك لهما
لالالا اراهما سعيدان
اقول
هما كالاتى
اما تابا الى الله توبة نصوح قبل او بعد الزواج اذن يسر الله لهما او كالكثير من الازواج يدعيان السعادة
وهناك اشخاص ينطبق عليهم"ويمدهم فى طغيانهم يعمهون"
لا يرى الله فيهم خيرا وليس لهم حظا فى الاخرة
لا تقولى
سافعل مثل لاالذان تابا بعد الزواج
حينها اختاه
انتى تكونى ممن اصروا على المعصية
كهؤلاء الذين قيل فيهم
"افتطمعون ان يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون"
عقلتى الان عظم ذنبك فلا تصرى اختاه على معصية ربك
ما غرك بربك الكريم ؟؟
12- لا تخافى من كان في علم الله لكى فهو لكى ومن لا فهولا
اللهم لا مانع لما اعطيت ولا معطى لما منعت
صح ؟؟؟
قولى لله اللهم اني قد تركتة
من اجلك فدبر لى ويسر لى واغفر لى وارحمنى واهدنى وسدد اليك خطاى وعجل لنا الخير
13- تذكرى انكما فتنة للصالحين والمراهقين تنغصان عليهم الحياة تؤذيان نظرهم بعلاقتكما المحرمة وقدوة سيئة للمراهقين
"ان الّذين يحبون ان تشيع الفاحشة فى الّذين) اّمنوا لهم عذاب اليم فى الدنيا والاخرة والله يعلم وانتم لا تعلمون )
14- تأكدى والله ستكونان خصمين عنيفين يوم القيامة لن تملكا من انفسكما شىء ستشهد عليكم الاعين والآيدي والآرجل والجلود والابصار والارض والسماء والمكان سيقول هى يا رب من اجرمت وسهلت لي كل شىء وسيقول يا ربي
اعطها عذابا ضعفا ستقولين لا بل هو الذي اغواني وأوقعني في حبائل حبة ستودين لو تفتدين به من عذاب يوم عظيم
سيود لو تحملين مع اوزارك اوزره التي كانت بسببك سيفر منكى وستفرين منه
وكيف
بكى يا مسلمة تتسببين فى هلاك مسلم وهلاك نفسك
!!!!!!!!!!!!
كيف ترضين لمسلم ان يتعذب بسببك فى النار لن تصدى عنه ولا عن نفسك شيئا
15 - اختاه كيف تحبين الله ولا تخشين عقابه وعذابه هيا افيقى من غفلتك اعيدى اليكى حيائك وحبك لله ورهبتك اقيمى ليلك واستغفرى ربك
16 -اعلمى ان عذاب نفسك لمرضاة الله وجهاد شر نفسك مقربة الى الله تنالين بها حبه وبركته وغفرانه وتيسيره وسعادة فى الدنيا والاخرة
17 - اصبرى وصابرى وقولى
حبى لله اشد
حبى لله
اشد
اخيرا اختاه ان كنتى تريدين الحياة الدنيا وزينتها ولا تريدين لقاء الله ونعيم الخلد فى جنته فهذا هو الطريق الصحيح اكملى
ولكنّى اراكى ما دمتى اكملتى المقال هذا ان الخير الكثير فيكى ان قلبك طاهر وضميرك حى وايمانك صادق
فهياااااا انفضى عن صحيفتك ذل المعصية
الخير الكثير فيكى واظنك ستعاهدين الله على الاصلاح والتوبة والصبر والدعاء
"وانى لغفار لمن تاب وامن وعمل صالحا ثم اهتدى"
اعذرينى اختاه ان كان من بعض كلامى كلمات شديدة ولكن نار جهنم اشد واخذ ربك لشديد
وهو ايضا من قال
نبىء عبادى انى انا الغفور الرحيم
الله يهديكى ويبارك فيكى ويسر امرك واسأله لى ولكى العفة والستر وان ييسر لبنات وشباب المسلمين الخير عاجلا غير اجلا اللهم امين اختى المسلمة يامن تبحثين عن الحب عن المتعة عن اى احد يملىء فراغك العاطفى يامن تريدين الحب الحقيقى الذى يملىء حياتك سعادة وبهجة انا أدلك على الحب الحقيقى الذى يسعدك فى دار الدنيا الفانية ودار الاخرة الباقية حب يملىء حياتك بهجة وفرحة وسعادة وامل حب لا ندم فية ولا عذاب ولا بكاء ولا لوعة ولا حسرة ولا الم000حب حقيقى صادق يحبة الله ورسولة حب لا ينتهى لاى سبب من الاسباب بل يدوم فى الدنيا والاخرة
الحب الحقيقى هو حب الله وحب الرسول فحب الله عز وامل وحب غير الله خزى وخجل احبى الله وتقربى الية با الطاعات اسجدى بين يدية تشعرين بقرب الحبيب
واقيمى الليل بركعات ودعوات وتوسلات تكون اجمل خلوة مع اعظم حبيب وابكى بين يديه ندما يزداد قربك من اكبر حبيب واذكريه ولا تنسيه فهو لا ينساكى الا ان حب الله عز وامل وحب غير الله خزى وخجل احبى الله يحبك الله ومن احبه الله نال خير الدنيا والاخرة واحبه كل خلق الله واقرئى كتاب الله فييه خير الكلام لانة كلام الله وفضل كلام الله على سائر الكلام كفضل الله على سائر خلقه وحين تشعرين بحلاوة القرب من الله ولذة الطاعه وهدوء النفس واطمئنان القلب تعلمين ان الدنيا لا تساوى جناح بعوضة واعلمى يا امة الله يا اختى فى الله ان الشيطان يزين لكى ملذات الدنيا وشهواتها يريد ان يوقعك بمعصية الله فاحظرى الشيطان ولا تتبعى خطواتة فنهايتها الى نار جهنم خالدين فيها ان اردتى الحب فجربى حب الله وحب رسولة فهو الحب الحقيقى الذى لا لوعة فية ولا حسرة ولا الم ولا ندم وتقربى الية بصالح الاعمال تفوزى بخير الدارين دار الدنيا الفانية ودار الاخرة الباقية واكثرى من الاستغفار والدعاء والانابة الى الله ساعتها سوف تتذوقين لذة الحب الحقيقى حب الله وحب رسولة فان شعرتى بذلك فا ادعى لى ولنفسك ولسائر المسلمين
تعوذي بالله من شر نفسك...فإن للنفس شروراً تهلك...
فقد كان يردد نبينا صلى الله عليه وسلم :
( ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا )
يا لله ...أنفسنا عدو من أعدائنا....!!
(إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي )
فا للهم إنا نعوذ بك من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا....

أختي في الله...
أكتب لك هذه الكلمات على استحياء...
فلعلك تجدين في عباراتي عجمة...وفي لساني عقدة..
لقد كتبت لك بدمع مدادي ...من سوداء فؤادي..
لقد أسهرني...وأبكاني وكدرني...
أمر يفتت الأكباد والقلوب...
ويبعث حرقة في القلب كحرقة يعقوب...
علاقتك بفلان.....قليل الدين ودعي الأدب.!!!
أسف على هذه الكلمات اللكمات في تسميته...
ولكن سميه صديقك...سميه حبيبك...سميه عشيقك...
سميه زوج المستقبل...سميه السعادة والأمل..
سميه فارس الأحلام...ورسول الحب والغرام...
سميه مجنون ليلى الثاني...سميه نزار قباني...
فتلك المسميات أبداً لا تغير الحقائق الواضحات..
أنا أعرف أني أضع يدي على جرح مؤلم..
لا تحبين سماعه...فكيف بنبش آلامه وأوجاعه...
أرجوك...انتظري...لا تسترسلي في بحار التفكير...
فعمقها كبير ....ولا وقت لدي للتأخير...
وأعرف أن حبيبك هذا ...شريف ونبيل في نظرك...
ليس له رغبة في أن يخدعك أو يعبث ويلعب بك...
أعرف أنه يموت في حبك...ويحلم بقربك..
ولا يخدعك ولا يخونك...بل في قمة الوفاء لك...
فقد أقسم لك بالله... أنه صاحب صدق ووفاء..
وأعرف أنه يريد التقدم قريباً لأهلك لخطبتك..
فهو جازم وصادق في الزواج منك...
وأعرف أيضاً أنه الوحيد في العالم الذي يفهمك..
وهو الوحيد أيضاً الذي يتألم لألمك ويقاسمك همومك...
نعم...إنه المنقذ لك بعد الله...في نظرك...
اعتذر إليك إن كانت عينك الآن تبكي..
وأبشرك أن العين التي تبكي هي التي تبصر جيداً..

أختي...
أرجوك إن كنت مشغولة الآن...فاتركي كل ما في يدك..
استرخي جيداً على مقعدك....وأرخي أعصابك وجسدك..
وارمقي كلماتي ببصرك...وأنصتي لما أقول لك :
ما كتبت هذه الكلمات ...لكي أنغص لك الحياة
ولا لأقطع أحلامك ولذاتك...
ولا لأمحو الفرحة والبسمة عن وجهك...
بل كتبتها لسعادتك الحقيقية...سعادتك الأبدية...
سعادتك في حياتك ..وعند مماتك...وفي قبرك..
ويوم بعثك...ويوم وقوفك بين يدي ربك....

أجيبيني أختي....
هل علاقتك به وحديثك معه يرضى بها ربك...!!!
أنا لا أسألك عن رضا مجتمعك...أو أبيك وأمك...!!!
فعادات المجتمع والأسرة...ليست حكماً على الشريعة المطهرة...
بل أسألك عن رضا ربك ....الذي ينظر ويسمع فعلك وقولك..
هل ينظر إليك الآن من السماء...على أنك مطيعة لله...أم أنك من العصاة..!!
هل تظنين أنك بهذا العمل تقتربين من الله أم تبتعدين...
ألا تريدين أن تكوني ممن قال الله في وصفهن ممتدحاً لهن :
( فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله )
فهل كنت من الصالحات بفعلك هذا...وهل هذا من هدي الصالحات..!!
أم كنت من القانتات العابدات بعملك هذا لرب الأرض والسماوات...!!
أم كنت حافظة للغيب في أهلك ...ومن له حق عليك بتصرفك هذا وعملك..!!
أم لا تريدين أن تكوني ممن قال الله فيهن : ( المحصنات الغافلات المؤمنات )
فهل كنت محصنة وعفيفة بهذا العمل...!!!
وهل كنت غافلة لا تعرفين للمنكر طريقاً بهذا الفعل...!!
تفنى اللذاذة ممن نال صفوتها من الحرام ويبقى الوزر والعار
تبقى عواقب سوء فـي مغبتها لا خير في لذة من بعـــدها النار

أختي...
ما كنت بكلماتي هذه حاكماً عليك والعياذ بالله بجنة أو نار...!!
ولكن نرجو للمحسن ونخاف على المسيء من عذاب الجبار...
فأرجوك فكري جيداً في علاقتك ...وتأملي معي خطورة دوامتك...
إن خطرات الشيطان ووساوسه...
مع ضيق الإنسان واجتماع مشاكله وهمومه...
وضعف الإيمان إن لم يكن ذهابه من قلبه...
عوامل أساسية في مد جسر التواصل المحرم مع الآخرين....
فمن الذي قال لك : أن هذا طريق تفريج همك وتنفيس كربك...
لا شك صديقة سوء مصاحبة...أو أغنية ماجنة...
أو مشاهدات إعلامية هابطة....كانت كالجرعة المخدرة...
لم تخدر المشاعر والأحاسيس...بل دغدغتها وحركتها...
بل خدرت العقول وغطتها...وأضعفت أنوار الإيمان في القلوب وأزالتها...

أختي...
ما هذا ...أول ما تبلغين وتشبين.. في هوى الحب تسقطين...!!
يالله....الدموع مسكوبة هاطلة...والعيون ساهرة...
ولكن ليست في هم الآخرة....!!
يا الله......لما فرغ عن ذكر الله قلبك...ساء عملك...!!!
حتى قل نومك...بل أكلك وشربك...بل نحل جسمك...!!
آآآآآآه كم من ملك جعله العشق مملوكاً...!!
وكم من شريف جعله العشق وضيعاًَ...!!
رب مستور سبته شهوة فتعرى ستـــره فا نهتــكا
صاحب الشهوة عبد فإذا غلب الشهوة أضحى ملكا
أترضين بهذا الذل والحرمان والبلاء...!!!
إن قلتي نهاية الحب والغرام الحرام...نكاح على شرع الله....!!
فهل تعتقدين أن ذلك يمحو الآثام...وما كان من سالف الأيام...!!
فكم من حالة كانت كذلك...وهل بلغ مجموع هذه الحالات أصابع يدك..!!
وهل كانت الحياة الزوجية ناجحة ...أم ساقطة في حضيض الهاوية ...!!
والله حياة أسرية ...لا أصل لها ثابت...ولا فرع لها نابت...
إنها والله أفعال الشيطان...وعقول الصبيان...وسباق العميان...!!!
لقد علمتنا شريعة السماء...أن من لم يؤسس بناه على تقوى من الله...
لا شك ساقط وإن تسامق وارتفع في علاه...وكم رأينا ذلك في الحياة...!!
لو فكر العاشق في منتهى حسن الذي يسبيه لم يسبه

أختي...
هل وجدتي الراحة في معصية الله...!!!
أتستبدلين الذي هو أدنى بالذي هو خير...!!
لقد عاب الله عليهم طعاماً حلالاً.....لأنه أدنى ....!!!!!
وهو دليل على دنو أنفسهم ووضاعتها.....بالرغم من أنه طعام حلال....!!
فكيف بما هو أشد من الطعام .......ناهيك عن كونه حرام.......!!
فهل ترضين أن تكوني دنية...من أجل سراب قيعة عاطفية...!!

أختي....
الله خلقك ..( وما خلق الذكر والأنثى )....
هو أعلم بك : ( ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير )....!!
لقد حرم الإسلام نظرات العين الخائنة...وحذر من خطرات القلب العارضة...
وأغلق باب الأذن فلا تسمع وسواس الذهب ولا رنة خلخال....!!
وألزم المرأة بالحجاب...وصانها عن أعين الذئاب....
وحرم عليها أن تخضع بصوتها.. حتى لا يطمع من في قلبه مرض بها...!!
وكما تعلمين أن القلوب المريضة موجودة في كل زمان ومكان....!!
وتطمع في كل امرأة حتى ولو كانت أم المؤمنين رضي الله عنهن أجمعين...!!
( ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض )
فكيف بزمان كهذا الزمان...وبذئاب لبست مسوح الضان....!!!
لقد عظمت في هذا الزمان المنكرات ...وكثرت فيه الشهوات والمغريات...!!
أضف إلى ذلك روعة العبارات..مع أصوات المطربين والمطربات ...!!
في جو ترتفع فيه الموسيقى والنغمات...لتعلن للجميع ارتقاء قمة الغفلات..
فإذا الشيطان يخلص إلى القلب ليرقص...والإيمان يضعف و ينكص...
نعم يرقص ...رقصة مقتول الهوى والحب...غير باك عليه أحد ولا مستعتب..

أختي...
والله ثم والله من انغمس في الملذات...تجرع غصص الألم والندامات...
ما خلقتي لتسيري خلف هواك...إنما لتعبدي مولاك.. فما الذي دهاك..!!!
الحيوان يعرف ما يضره وما ينفعه..فيبتعد عن كل شيء فيه ضرره..!!!
فأين أين عقلك...إذا لم يكن عندك دين يردعك...!!!
أيهما الأعظم سلامة دينك وعرضك...أم بلوغ لذتك...!!!
انظري إلى أين المسير ...إلى السعير...( حفت النار بالشهوات )...!!!
أو ما تسمعين ما قاله رب العالمين :
( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين )
فكيف يكون حالك يوم القيامة يوم الدين...!!
أو تريدين أن تكوني ممن تنادي بالحسرة والعويل :
(يا ويلتى ليتني لم أتخذ فلاناً خليلا )
ثم أين صدق إخلاصك....إذ فيه نجاتك وخلاصك...!!
( فلو صدقوا الله لكان خيراً لهم )
ألم ينزعج قلبك بعد...بطول هذه الغيبة عن الله والبعد..!!
كم فاتك من خير يوم سرتي خلف هواك...كم وكم عصيتي به مولاك....!!!
لا تقولي هذه آخر محطة في العشق وسأتوب بعدها....!!
فما يدريك أنه بقي شيء من عمرك....فلعل الموت اقترب منك..!!!
ألستَ وعدتني يا قلبُ أني إذا ما بنتُ عن ليلى تتوبُ
فها أنا تائبٌ عن حب ليلى فمــا لك كلما ذُكرتْ تذوب...!!!
أنظري إلى قلبك كيف تعلق بغير ربك...!!!
أما سمعتي أن الله يكل العبد إلى ما تعلق به...!!!
لقد تعلقتي والله ببيت العنكبوت ...وحسبك أنه أوهن البيوت...!!!
لقد قيد الهوى قدميك.....وسلسل بسلاسله يديك.....!!!
فما وجدتي عيناً تبكي عليك...ولا أذناً تصغي إليك...!!!
فهيا...استفيقي وأبصري الطريق ولا تكوني ذات عين عمياء...!!!
فو الله إن أطعت هواك...أوردك ذلاً وعاراً لا يغسله الماء...!!!
فخالفي هواك وكوني من العقلاء....قبل أن يعظم بك الداء والبلاء....!!!

أختي...
إنني أرجوك...وأدعوك بصدق...إلى طريق العفة...!!!
نعم ....إلى العفة....
كم نحن في هذا الزمن بحاجة ماسة.... إلى مثال رائع في العفة..!!
إن العفة لا تستجلب بالعادات والتقاليد ذات الصرامة والشدة..!!!
ولا تستجلب بالمناصب والمال والرئاسة...!!!
فالتي راودت يوسف عليه السلام كانت : (( ملكة )) ...!!!
فلم يعرف العشق والحب...مالاً ولا منصباً ولا منزلة..!!!
إن العفة لا تستجلب إلا بالإيمان والإخلاص لله والخوف والخشية من الله..!!
فمن أبصر عواقب أمره...وانطرح بين يدي ربه...ثبته الله وربط على قلبه..!!
وتذكري قصة الخائف يوم قالت له بنت عمه :
( اتقي الله ولا تفض الخاتم إلا بحقه )...!!!
إن الخائف من عذاب الله...الخائف من الوقوف بين يدي الله..
هو الآمن من كل المخوفات...الذي تصاغرت أمام عينيه كل الملذات..
( قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون )
إن الذي يقدم خوفه من ربه عند اشتداد غريزته...
سيحمد حسن صنيعه وفعله...في حياته ويوم بعثه




مخرج
من ترك شيئاً لوجه الله عوضه الله خيراً منه...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://asedaa.blogspot.com/
JAR7
عضو سوبر
عضو سوبر



انثى
عدد المساهمات : 13599
التقييم : 39
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: كيف تتركين حبيبك   الثلاثاء 10 مارس - 3:43

طرحت فأبدعت
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص تقديري واحترامي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
edd1rasa
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 4458
التقييم : 3
العمر : 20
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: كيف تتركين حبيبك   الثلاثاء 10 مارس - 12:58

مشكور اخي الكريم
موضوع رائع
:) ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تتركين حبيبك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section ::   :: قسم الركن الإسلامي-