مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
شاطر | 
 

 الطاشرة المثلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وسام للكومبيوتر
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 7109
التقييم : 8
العمر : 28
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: الطاشرة المثلى   السبت 8 نوفمبر - 14:11



   الدائرة المثلى :

   اذا نظرناالى ما حولنا من اجناس مختلفة من المخلوقات نجد ان كل جنس من رطب ويابس له دائرته الخاصة بجنسه

   ولا يتعامل مع دائرة اى جنس اخر الا وفق ضوابط محددة لا يخرج عنها اى فرد من تلك الدائرةمطلقا

   والدائرة هىاسلوب حياة ذلك الجنس مع نفسه ومع غيره

   بداية منالذرة

   فان لها دائرة خاصة بها فى تفاعلاتها مع ذرة مماثلة لها او ذرة اخرى وجميع ذرات نفسالعنصر لها نفس الخواص

   الطير :الطير من نفس النوع تجد ان هناك دائرةخاصة به حتى انك لو اخذت طائرا من نفس النوع من مكان وذهبت به الى مجموعة من نفس نوعه فى مكان ابعد بالاف الكيلومتراتتجد ان ذلك الطير لا يشعر بالغربة طالما انه يحيا مع نوعه

   كذلك كلاصناف الحيوانات والنمل والنحل والفراشات وكل شىء

   ثم تجد انسبب كمال تلك الدائرة ان لكل دائرة تشريع يقوم به افراد تلك الدائرة ولا تخرجواحدة من ذلك النوع عن ذلك التشريع مطلقا

   كما انها مناجل ان تحصل على حاجاتها من دائرة اخرى تجد ان هناك التشريع الذى يعلمه كل افرادتلك الدائرة فى كيفية بناء المصالح بين دائرتين او اكثر

   فاذا نظرنا الى المخلوقات جميعا كدوائر متداخلة نجد ان هناك كمالا مطلقا فى مصالح تلك الدوائر

   لذلك تجد انالكون حولك يحيا الحياة المثلى

   ثم جاءالانسان :

   كان لابد لهان يحيا هو ايضا بدائرة تحقق المثلى لجنسه والمثلى فى كيفية بناء المصالح مع بقية الدوائر التشريعية التىامامه بالكون

   وتقدم الانسان فى المادة نتج عن توصله الى العلم بربط الدوائر التشريعية بين كل مادة واخرى فانشأ دائرة جديدة لها الكمال التشريعى الذى وظفه الانسان لقضاء مصالحه فتحققت مصالحهفى اعلى صور الكمال نتيجة لعدم خروج المادة عن دائرة التشريع الذى تقوم به

   لكن مع انالانسان توصل الى ربط الدوائر التشريعية للمادة التى بين يديه الا انه لم يفكر فىالدائرة التشريعية التى يجب ان يحققها ليحيا هو ايضا الحياة التشريعية المثلى

   وحتى يكون هناك خيط يبدأ به التفكير فى البحث عن دائرته التى يجب ان يحيا بها كان عليه ا\** تم الحدف الكلمة الغير المرغوب فيها **/ون لديه اعتقاد ان تلك الدوائر التشريعية المثلى للكون امامه لابد ان تكون وضعتمن قبل من له الصفات العلى كى يكون قادرا على خلق كل تلك الاشياء ابتداءا ثم تدبيرامر ادارتها دون ان يكون هناك خللا مطلقا

   مما يلزم ان يكون الجنس البشرى ايضا له نفس الخالق الخالق لكل تلك الاشياء التى حوله

   مما يلزم ان يكون هناك تشريع للدائرة الخاصة بالبشرية كى تتعامل مع بعضها البعض وكى تتعامل معالدوائر التشريعية الاخرى التى حولها

   ولما كانت كل الدوائر التشريعية التى امامه حققت السلامة المطلقة من كل سوء لزم ان يكون اسمتشريع تلك الدوائر الاسلام لانه اسم يحقق السلامة فى ذاته ويجعل السلامة متعديةعلى غيره ويمنع وصول الضرر لمن حقق الاسلام تشريعا لدائرته

   بالتالى فالتشريع الواجب لدائرة البشرية كى تحقق السلامة هو تشريع الاسلام

   والانسان ابتداءا خلقه رب كل شىء سبحانه ولما كانت مشيئته سبحانه حياة ذلك الانسان بالارض علمه التشريع الذى به يحيا داخل دائرة خاصة بجنسه من ذكر وانثى وكيفية الحياة معدوائر ما حوله من المخلوقات

   ثم كان هناك الاولاد والمولود يولد جاهلا لا يعلم شيئا مما يعنى انه لابد من معلم حقق من صفات الكمال مايلزم ان يكون قدوة له فى تحقيق الحياة المثلى للدائرة التشريعية الخاصة بجنسه

   والانسان اختار ان يقوم بصفاته الناقصة على اختيارما هو امثل له وتلك هى الامانة التى حملها

   بالتالى صارتشريع رب العالمين سبحانه من ضمن قائمة اختياراته وليس اختياره الاول والوحيد

   ولان صفةالجهل والنسيان وما يتبعهما من اذى صفة اساسية بالجنس البشرى لزم ان بكون هناك من اسماء الله سبحانه ما يجبر ذلك النقص والا يكون مردود ذلك النقص جبريا على الجنس البشرى فتكون هلكته

   لذلك فان هناك من اسماء الله سبحانه اسم الله التواب سبحانه واسم الله الغفور سبحانه ومايلزم ذلك الاسمان من صفات متعدية على من قام بتحقيق ما يقتضى لهذين الاسمين

   بينما بقيةالمخلوقات التى قامت بتسبيح الله سبحانه والتى ثبت لها التسبيح من الله سبحانه فعلت التشريع المأورة به على الحسنى التى اوصلتهم لدرجة التسبيح فكان الكمال المطلق فى افعالها

   قال صلى الله عليه وسلم (والذي نفسي بيدِه ! لو لم تذنبوا لذهب اللهُ بكم ، ولجاء بقومٍ يذنبون، فيستغفرون اللهَ ، فيغفرُ لهم)

   الراوي:أبو هريرة المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2749

   خلاصة حكمالمحدث: صحيح

   لذلك فان المخلوقات المسبحة لله سبحانه وتعالى لم يذكر بانها تتوب من ذنب لها مما يلزم نفىالمعصية عنها او انها تستغفر لنفسها معاثباتها لاسماء الله سبحانه وتعالى وصفتهاوما يقتضى لذلك وبتسبيحها هذا فانها تتقرب الى الله سبحانه فتستغفر للجنس البشرى الذى حقق الايمان من اثار عقوبة سابقة جهله المتعدى وعدم كمالايمانه الحالى بتأثير بعض صفاته فى قيامه بالتشريع الموضوع له

   قال تعالى (الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَبِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوارَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُواوَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ(7) ) غافر

   والصحابة رضى الله عنهم حققوا الحياة المثلى بقيامهم الحق بالدائرة التشريعية الخاصة بهم باتباعهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم

   والتشريع الاسلامى كان يدور فى الصحابة على اساس تغطية كل حركة النفس البشرية من الداخلوالخارج لذلك فالفترة التى استغرقها نزول التشريع هى فترة ارتباط التشريع ببيان ثغرات البشرية وما هو السبيل لعلاجها كىتحيا البشرية الحياة المثلى فى دائرتها التشريعية مع جنسها ومع المخلوقات الاخرىبالكون

   اى انه بتمامالاسلام قد تم تغطية كل الثغرات البشرية من الداخل والخارج

   لذلك عليناان نحمل ما ثبت من خلاف بين الصحابة فى عهد النبى صلى الله عليه وسلم على اساس انه ليس خلاف جبلىا لهم ولكنه خلاف لم يسبق له تشريع يعطل ذلك الخلاف

   وعلينا ان لانثيت للصحابة رضى الله عنهم ما ثبت منخلاف بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم على اساس انه خلاف بين الصحابة انفسهم ولكنخلاف بين من لم يحققوا الدائرة التشريعية الكاملة وكان دور الصحابة رضى الله عنهمهو وصل ما انقطع من تلك الدائرة التشريعية

   فرضى الله عنهم فهم خير بشرية سارت على الارض بعد الانبياء والرسل

   ولعنة الله على من سبهم او انتقص من حقهم

   لذلك كان الاولى بمسلمى اليوم ان يقوموا بتحقيق الدائرة التشريعية التى وضعت لهم من قبل رب العالمين سبحانه كى يحيوا الحياة المثلى مع انفسهم ومع غيرهم فى ذلك الكون المسبح لله سبحانه

   ولا سبيل الىذلك الا بتفعيل التشريع الاسلامى فى الارض تشريعا يدير الحركة البشرية لانه تشريعخالق كل شىء ومليكه تشريع رب العالمين سبحانه تشريع من له الاسماء الحسنى والصفات العلى تشريع من لا حول ولا قوة الا به



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.br3k.com/vb/
AmEr DeSiGN
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 18267
التقييم : 0
العمر : 17
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: الطاشرة المثلى   الأحد 9 نوفمبر - 23:13

شكرا ,,

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibda3araby.com/
AsEeR CaFe
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 7455
التقييم : 9
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: الطاشرة المثلى   الأربعاء 26 أغسطس - 20:59

شكرا لك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحترف الذهبي
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 8590
التقييم : 2
العمر : 21
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: الطاشرة المثلى   الخميس 27 أغسطس - 10:47

جزاك الله الجنه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gold-t.forumarabia.com/
 
الطاشرة المثلى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section ::   :: قسم الركن الإسلامي-