مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الحبل.. ضرورة إيمانية لمجتمع متماسك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
JAR7
عضو سوبر
عضو سوبر



انثى
عدد المساهمات : 13599
التقييم : 39
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: الحبل.. ضرورة إيمانية لمجتمع متماسك    الأحد 5 أكتوبر - 4:21

الحبل.. ضرورة إيمانية لمجتمع متماسك

في استعراض لكلمة «الحبل» في كتاب الله نرى أنها استعملت استعمالات حقيقية ومجازية، بيد أن المتأمل لاستعمالها المجازي يرى أنها كانت منسوبة إلى الله تعالى في موضعين، وهما قوله تعالى (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا) آل عمران: 103

وقوله تعالى (ضربت عليهم الذلة أين ما ثقفوا إلا بحبل من الله وحبل من الناس) آل عمران: 112

وهنا تظهر لنا روعة الأداء القرآني والبلاغة العربية في التعبير عن الوحدة الإيمانية بين المسلمين بحبل الله تعالى، هي القاعدة التي ينبني عليها المجتمع الإسلامي والعروة الوثقى لأتباع هذا المنهج، إنه الارتباط بحبل الله، وما أعظمه من حبل هذا الذي يؤلف قلوب الناس حتى يحبوا لبعضهم ما يحبون لأنفسهم، وسواء فسرنا حبل الله بالقرآن أو الإسلام، فإنه من الروعة بمكان أن تشبَّه هذه الرابطة بين المسلمين بأنها الحبل الذي يستمسك به المجتمع ليكون عصياً على الانقطاع والاختراق، وهو ما يشكل البنيان المرصوص الذي عبر عنه رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم في وصف المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم.

وأما قوله تعالى: (ضربت عليهم الذلة أين ما ثقفوا إلا بحبل من الله وحبل من الناس) فالمقصود بالآية اليهود، والمراد بالحبل ههنا العهد، فالعهد مع الله كالعهد الذي عاهدهم به رسول الله صلى الله عليه وسلم، والعهد مع الناس هو التماسهم الحماية من الناس، وهذا هو تاريخهم وواقعهم، إذ لا تقوم لهم قائمة إلا إذا كانوا في كنف من ينصرهم ويقوي شوكتهم.

حبل الوريد

ثم توافينا آية يذكر فيها الحبل، لا يجدر بمسلم يقرأها إلا أن يتأمل فيها ويجري فيها خاطره وفكره، إنها قوله تعالى (ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد) ق: 16. قال الزمخشري: «الوريدان: عرقان مكتنفان لصفحتي العنق في مقدمهما متصلان بالوتين، يردان من الرأس إليه.

وقيل: سمي وريداً لأنّ الروح ترده». وجاء في التحرير والتنوير: «القرب هنا كناية عن إحاطة العلم بالحال، لأن القرب يستلزم الاطلاع، فآل الكلام إلى التشبيه البليغ تشبيه معقول بمحسوس. ومن لطائف هذا التمثيل أن حبل الوريد مع قربه لا يشعر الإنسان بقربه لخفائه..

وكذلك قرب الله من الإنسان بعلمه، قرب لا يشعر به الإنسان، فلذلك اختير تمثيل هذا القرب بقرب حبل الوريد، وبذلك فاق هذا التشبيه لحالة القرب كل تشبيه من نوعه ورد في كلام البلغاء، مثل قولهم: هو منه مقعد القابلة ومقعد الإزار، وقول زهير: فهن ووادي الرس كاليد للفم، وقول الشاعر:كل امرئ مصبَّح في أهله والموتُ أدنى من شراك نعله».

ما أشده من قرب هذا الذي هو أقرب من الإنسان من حبل الوريد، يراقبه ويطلع على ما خفي من أموره.. كيف يتأمل العبد هذه الآية ثم لا يتقطع قلبه وجلاً من كل حركة وسكنة لا يراقب فيها ربه؟

لو استحضر القلب هذه العبارة لما جرؤ على أن ينطق بكلمة لا ترضي الله تعالى استحضاراً لعظمة هذه المعية التي تجعله في حذر مستمر ينشأ عنه محاسبة لنفسه على كل ما يصدر عنه من تصرفات. بل هي حقيقة لا بد للمجتمع الإسلامي الحديث من معرفتها ووضعها موضع القرط من الأذن: لن يصلح المجتمع إلا هذه الرقابة الذاتية لله تعالى.

لن يرتدع الفاسد عن فساده إلا بهذه الرقابة الذاتية التي يرتبط بها قلبه بالرقيب الأعلى الذي لا يغفل ولا ينام.. مهما أبدع القانون الوضعي من مرغبات في الإصلاح ومرهبات من مغبة الإفساد فلن تؤتي أكلها إلا بتلازمها مع الخشية القلبية من العليم بما في النفوس الذي لا تغيب عنه خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

حبل من مسد

وتنتهي المقالة بما كان شائعاً أن يبتدأ به وهو المعنى الحقيقي للحبل، ولعله كان مناسباً أن يبتدأ بالمعنى المجازي لأهميته في كتاب الله وعمق المعاني التي اشتمل عليها. والحبل بهذا المعنى ذكر مفرداً في سورة المسد في قوله تعالى (في جيدها حبل من مسد) المسد: 5، ومجموعاً في قصة سحرة فرعون أثناء تحديهم موسى عليه السلام في آيتين (قال بل ألقوا فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى) طه: 66، (فألقوا حبالهم وعصيهم وقالوا بعزة فرعون إنا لنحن الغالبون) الشعراء: 44


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AmEr-Dz
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 6648
التقييم : 4
العمر : 21
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: الحبل.. ضرورة إيمانية لمجتمع متماسك    الإثنين 6 أكتوبر - 16:35

شكرا لك 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
JAR7
عضو سوبر
عضو سوبر



انثى
عدد المساهمات : 13599
التقييم : 39
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: الحبل.. ضرورة إيمانية لمجتمع متماسك    الإثنين 6 أكتوبر - 22:32

منور الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
1BoOs RoHk
عضو فعال
عضو فعال



ذكر
عدد المساهمات : 763
التقييم : 0
العمر : 20
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: الحبل.. ضرورة إيمانية لمجتمع متماسك    الأربعاء 8 أكتوبر - 16:52

دائما متميز في الانتقاء
سلمت على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك

لكـ خالص احترامي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.e3tmadat.com/
اسير الماضي
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 8889
التقييم : 4
العمر : 21
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: الحبل.. ضرورة إيمانية لمجتمع متماسك    الأربعاء 8 أكتوبر - 20:30

جزاك الله خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وسام للكومبيوتر
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 7109
التقييم : 8
العمر : 28
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: الحبل.. ضرورة إيمانية لمجتمع متماسك    الخميس 9 أكتوبر - 8:14

موضوع غاية في الروعة واصل ابداعك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.br3k.com/vb/
 
الحبل.. ضرورة إيمانية لمجتمع متماسك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section ::   :: قسم الركن الإسلامي-