مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ما للمقابر لا تجيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ZiadMohi
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 341
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: ما للمقابر لا تجيب   الثلاثاء 2 سبتمبر - 11:47

اقتباس :
ما للمقابر لا تجيب



الحمدُ للهِ رب العالمين وصلاةً وسلاماً على المبعوثِ رحمةً للعالمين ، وعلى آله وصحبه الميامين ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين وبعد :


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

/


مَوْلِجْ }

ما للمقابر لا تجيب إذا دعاهنّ الكئيبُ.
حُفرٌ مسقّفة عليـهنّ الجنادل والكثيب.
فيهن ولدان وأطفالٌ وشبان وشيب.
كم من حبيب لم تكن نفسي بفرقته تطيب.
غادرته في بعضهن مجندلاً وهو الحبيب.
وسلوتُ عنه وإنما عهدي برؤيته قريب.



مَشْهَدْ .. استشعره

/



اذهب إلى أقرب مقبرة عندكم .. نعم اذهب وزُرها لعلك تفيق من غفلتك .. وإن كنت محسناً تزيد في إيمانك وطاعتك.

( زوروا القبورَ ؛ فإِنَّها تُذَكِّرُكُمُ الآخِرَةَ
)

الراوي: أبو هريرة و بريدة الأسلمي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3577
خلاصة حكم المحدث: صحيح


أدخلها ..
/
سلِّم على أهلها كما أخبر رسولنا بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم


( كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُعلِّمُهم إذا خرجوا إلى المقابر . فكان قائلُهم يقول ( في رواية أبي بكر ) : السلامُ على أهلِ الدِّيارِ . ( وفي رواية زهير ) : السلام عليكم أهلَ الدِّيارِ ، من المؤمنين والمسلمين . وإنا ، إن شاء الله ، لَلاحقون . أسأل اللهَ لنا ولكم العافيةَ .
)

الراوي: أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 975
خلاصة حكم المحدث: صحيح

/


المكان سكون عجيب .. ومنظر
مهيب .

قد يعتريك بعض الوجل .. وتستوحش نفسك ، وتقلَّب بصرك في أرجائها
و تُطرق بفكرك بعيداً .. ابكي أو تباكى
فلقد كان عثمان بن عفان رضي الله عنه يبكي حتى يبل لحيته إن وقف على القبر ..

/

( كانَ عُثمانُ بنُ عفَّانَ إذا وَقفَ على قَبرٍ يبكي حتَّى يبَلَّ لحيتَهُ ، فقيلَ لَهُ : تذكرُ الجنَّةَ والنَّارَ ، ولا تبكي ، وتَبكي مِن هذا ؟ قالَ : إنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ ، قالَ : إنَّ القبرَ أوَّلُ مَنازلِ الآخرةِ ، فإن نجا منهُ ، فما بعدَهُ أيسرُ منهُ ، وإن لم يَنجُ منهُ ، فما بعدَهُ أشدُّ منهُ قالَ : وقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ : ما رأيتُ مَنظرًا قطُّ إلَّا والقَبرُ أفظَعُ منهُ
)

الراوي: هانئ مولى عثمان المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3461
خلاصة حكم المحدث: حسن


\

بعد ذلك لك إن شئت أن تنادي بأعلى صوتك .. سلهم عن حالهم .. سلهم عن أمنياتهم .. أمنْ مجيب ؟؟!! أهم بناطقون ومجيبون على سؤلك ولو علا صوتك ؟!!
هيهات هيهات .. إلاً أن يشاء الله .


*
وعظ عمر بن عبدالعزيز يوماً أصحابه فكان من كلامه أنه قال :«إذا مررت بهم فنادهم إن كنت منادياً ، وادعهم إن كنت داعياً، ومر بعسكرهم، وانظر إلى تقارب منازلهم .. سل غنيهم ما بقي من غناه؟ .. واسألهم عن الألسن التي كانوا بها يتكلمون، وعن الأعين التي كانوا للذات بها ينظرون .. واسألهم عن الجلود الرقيقة ، والوجوه الحسنة، والأجساد الناعمة، ما صنع بها الديدان تحت الأكفان؟! .. أكلت الألسن، وغفرت الوجوه، ومحيت المحاسن، وكسرت الفقار، وبانت الأعضاء ، ومزقت الأشلاء فأين حجابهم وقبابهم؟ وأين خدمهم وعبيدهم؟ وجمعهم وكنوزهم؟ أليسوا في منازل الخلوات؟ أليس الليل والنهار عليهم سواء ؟ أليسوا في مدلهمة ظلماء؟ قد حيل بينهم وبين العمل، وفارقوا الأحبة والمال والأهل. ..

*
موعظة عمر مقتبسة من صيد الفوائد

/

قف عبدالله وقفي أمة الله ولأقف أنا فلست بأحسن من حالكم
لنستشعر بأننا يوماً من أهلها ,, نعم من أهل المقابر
اي نعم هـــذه .. وربي لمنظرها تقشعر منه الأبدان فكيف بسكنى المكان
رحمــــاك ربي رحمــــاك





وقبل ذلك لنطرق بفكرنا متفكرين
أنفاسنا تذهب وتعود ..
أفئدتنا تنبض بفضل الله وبحمده
فهلا تفكرنا في سكونها يوماً ما .. فكم هم الذين لم يخطر ببالهم وقد ذهبوا ..
يوماً ما يا رعاكم الله سترحل أرواحنا إلى بارئها .. في أي لحظة .. فلا نغتر !!

\
/


لنقف قليلاً فلا ضير بدقائق قد تكون سبباً في نجاتنا بإذن الله تعالى
أهل القبور انقطعوا عن الدنيا وأمنياتها وغرورها
ونحن ما زلنا نتخبط في أمانينا وطول الأمل وقلة الزاد والعمل
ما بالنا نسمع الوعظ وما نتعظ !
بربكم ما بالنا غفلنا عن تدبر قوله :

( يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ
) آل عمران / 30

/
يا رعاكم الله
الآن .. من هذه اللحظة للمقصرين أمثالي وقفة محاسبة صادقة وعزيمة جادة
الذنوب تُحصى ويُتَاب منها توبة نصوح خالصة لوجهه الكريم
النظر في أمرنا وتقصيرنا من كل ناحية .. العبادات .. الأجهزة .. الجوال .. اللباس .. الصحبة
كل ما يحبه الله ويرضاه فليكن لنا أوفر الحظ منه ولنسابق أهل الآخرة فيه
كل ما كان في غضب الله وسخطه فلا ولا له .. ولا لهوى النفس وغَرور الشيطان
كذلك النظر في الأمنيات قبل الفوات ..
ولنتذكر إن لم تكن الأمنيات محلِّقة إلى دار البقاء فما النفع فيها إن كانت في القيعان والوحل

\
هلموا للعبادات والطاعات والخيرات بفؤاد مودِّع
هلموا واجعلوا أشيائكم نقية ابتغاء مرضات الله تعالى
هلموا لثياب نتبع فيها سنة رسولنا صلى الله عليه وسلم كلاً فيما يخصه
هيا يا فتاة بدلِّي ثياب التبرج والسفور فما أجمل ثياب التقوى والحشمة والحياء
هلموا لجولة في أجهزتكم .. انظروا لملفاتكم .. حروفكم ..مقاطعكم .. صوركم نظرة مودع عن الدنيا
هلموا للتسامح والصفح والعفو وصلة ما قُطع من أرحام قبل أن نودِّع

/

إنها قد تكون أمنياتهم .. فلا تجعلوها أمنياتكم يوماً ما وقد ذهبت هباءً منثوراً
هيا أسرعوا فسفينة النجاة تخاطبنا أن نركب معها .. أمنيات بعمل قبل دنو الأجل .
وهيا لصفحات البياض المشرقة .. لصفحات يكسوها التفاءل والأمل
لحياة هنيئةٍ هناك بإذن الله حيث الرسول المجبتى والصحب الكرام فهناك الجزاء لا عمل

/


اسأل الله أن يوفقني وإياكم لما يحب ويرضى
وأن يطيل أعماركم في طاعته ومرضاته
ونسأله جل وعلا حسن الخاتمة
وحسن القول والعمل والأخلاق وأن يتجاوز عن زللنا وتقصيرنا وجهلنا
وحسن المستقر في الفردوس الأعلى ووالدينا وأهلينا والمسلمين أجمعين

\

همسة
/ زيارة المقابر للرجال فقط
وقفة / حكم زيارة النساء للقبور لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله ,, أضغطي
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا ]



/
\


مخرج }


يا سكان القبور غداً وأهلها عجباً وكفى تفريطاً
كفى جريّاً وراء دنيا غرور .. فلن ينفعكم إلا ما تقدمون من صالحات بعد رحمة الله
يتمنون .. فما هم بمتمنين ؟ قصور ومال وجاه ومناصب وبنين وبنات وملذات
أم ركعتين ..ولو قليل ذكر وتسبيحات وصوم يوم وتلاوة وجه من كتاب الله؟

\

ونتمنى ونفرط .. شتان والله فبادروا قبل الحسرة والندامة .. بادورا فما زال ربنا يرخي علينا ستره
يمهلنا ولن يعجزه أخذنا .. لكنه رب كريم رحيم

لأحدهم :
يا من له سِتر عليَ جميل *هلْ لي إليك إذا اعتذرتُ قبول

أبديتني ورحمتني وسترتني * كرما ً فأنت لمن رجاك كفيل

وعصيتُ ثم رأيتُ عفوك واسعا ً* وعليَ سترك دائما ًمسدول

فلكَ المحامد والمحاسن والثنا * يامن هو المقصودُ والمسؤول



وللتذكرة والعبرة
هَاكمُ هذا المقطع الصوتي نفع الله به
لشيخنا مشعل العتيبي حفظه الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mahmadawad
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 4528
التقييم : 3
العمر : 23
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: ما للمقابر لا تجيب   الثلاثاء 2 سبتمبر - 13:37

شكرا لك،

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.e3tmadat.com
Suarez
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 2371
التقييم : 0
العمر : 18
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: ما للمقابر لا تجيب   الأربعاء 3 سبتمبر - 10:46

شكراااا لك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.vivaalgeria.com
mr.hedjouli
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 207
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: ما للمقابر لا تجيب   الإثنين 8 سبتمبر - 0:15

بوركت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
huss9898ien
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 1758
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: ما للمقابر لا تجيب   الجمعة 6 مارس - 15:16

شكرااا لك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انور زياية
وكيل اعتمادات الجزائر
وكيل اعتمادات الجزائر



ذكر
عدد المساهمات : 14097
التقييم : 24
العمر : 54
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: ما للمقابر لا تجيب   الجمعة 6 مارس - 15:57


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://educ47online.0wn0.com/
 
ما للمقابر لا تجيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section ::   :: قسم الركن الإسلامي-