مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  |[ الوقف ]| في القرآن الڪريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AHMED LZRG
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 1312
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: |[ الوقف ]| في القرآن الڪريم    الأربعاء 30 يوليو - 9:00

أسعد الله أۈقـآتڪم إخـۈتي الڪرآم ۈ أمتعهـآ بالخير دۈمـاً

أقدم اليـۈم بين أيديڪم مـۈضـۈعي الـأۈل في هذا القسم المبـآرڪ

ۈ قبل البدء بالمـۈضـۈع ارجـۈ من פـضرآاكم أن تدعـۈ دعـۈة صـآدقـ’ة

نـآبعـ’ة من القلب لــِ إخـۈآننـآ المستضعفين

في سـۈريـآ ۈ فلسطين ۈ مصر ۈ اليمن ۈ ڪل بـلدآن العـآلم

اسأل الله أن ينصرهم ۈ يڪـۈن لهم פـآفظاً معينـآ







القرآن ( لغةً ) مأخوذ من ( قرأ ) بمعنى: تلا ، و هو مصدر مرادف للقراءة ،

و قد ورد بهذا المعنى في القرآن

في سورة القيامة ~{ إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ }~

أي قراءته و سمي القرآن قرآناً لـأنه يجمع الـآيات و السور و يضم بعضها إلى بعض .

التّجويد علم لمعرفة القواعد الثابتة في تحسين قراءة القران الڪريم.

ڪ معرفة الـإدغام و الغنّة و المدود و غير ذلڪ .

و فائدته حفظ اللسان عن الخطأ في قراءة القران ،، إذ الخطأ في ذلڪ يؤدي إلى تغيير المعنى.

فــإستعمآل هذا العلم وآجب على العالِم به عند قراءة القران .

وأمّا تعلّمه و حفظ قواعد ففرض ڪفاية ،، و الوقف داخل في أحڪـام علم التجويد

إذن تعلّم الوقف و مواضعه ( الواجبة و الجائزة و غير الجائزة ) شرط علم الترتيل .







في اللّغة العربيّة هو القطع أو الحبس ، وفي الـإصطلـآح قطع الصوت على الـآيـ’ة القرآنيـ’ة زمناً

يتنفسفيـ’ه القارئ عآدة بنيـ’ة إستئنـآف القراءة لـآ بنيـ’ة الـإعراض عنها .

الوقف : هو قطع الصوت على أخر ڪلمـ’ة زمناً ما يتنفس فيـ’ه عـآدة بنيّـ’ة إستئنـآف القراءة .

و إستئناف القراءة يڪون : إمّا بأن يبتدئ بقراءة الڪلمة الموقوف عليها أو قراءة ما قبلها ليستقيم

المعنى أو يبتدئ بالڪلمة التي بعدها .


و الوقف في موضعين من مواضع الوقف :

الأوّل : الوقف على مقاطع الڪلـآم : أي الوقف بالنسبة للجملـ’ة أو الـأيـ’ة على إعتبـآر المعنى.

الثّاني : الوقف على الڪلمـ’ة .


الوقف: عبآرة عن قطع الصوت على الڪلمة زمناً يتنفس فيـ’ه عادة بنيـ’ة إستئنـآف القراءة

فلـآ بُد منالتنفس معـ’ه .

و يأتي في رؤوس الـآيات و أوساطها ،، و لـآ يأتي في وسط الڪلمـ’ة ,, و لـآ فيما اتصلرسماً

فلـآ يوقف على: "لڪي" في قولـ’ه تعالى : ~{ لِكَيْلا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا }~ [ الحج ] ؛

لـإتصـآلـ’ه رسماً .








الجواز مالم يوجد ما يمنعه أو يوجبه ،، و ليس في القرآن الڪريم وقف حرام أو حلآل يأثم بفعله القارئ ؛

و إنما مرجع ذلڪ هو ما يترتب على الوقف أحياناً من تغيير المعنى أو إيهامه أو توضيحـ’ه .


هذا الوقف قسَّمه العلماء إلى قسمان:

- إما أن يڪون وقفاً صحيحاً مقبولاً ( وقف جائز )

- وإما أن يڪون وقفاً غير صحيح و مرفوض ( وقف غير جائز )

1. الوقف الجائز: هو الوقف على ڪل ما يؤدي معنى صحيحاً مثل فواصل الـآيآت أو معنىً صحيحاً ڪاملاً ,

مثال: الوقف في قول الله تعالى: ﴿ يَدْخُلُونَ فِى دِينِ اللهِ أَفْوَاجاً ﴾ [ سورة النصر:2 ]

2. الوقف غير الجائز: وهو الوقف على ڪلمة توهم معنى يخالف المراد و العياذ بالله

مثل الوقف علىقول الله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْى﴾ [ البقرة:26 ]

وهو نوع واحد في القرآن الڪريم ( الوقف القبيح ) وهو الوقف

على ڪل ما لـآ يؤدي معنىً صحيحاً لشدة تعلقه بما بعده لفظاً و معنى

أو أفاد معنى غير مراد من الـآيـ’ة الڪريمـ’ة أو أخل بالعقيدة .

مثل الوقف على: ( الحمد ) في قول الله تعالى : ﴿ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِ الْعَالَمِينَ ﴾ [ سورة الفاتحة:1 ]

فالوقف على هذا و مثله قبيح لأنه لا يفهم منه شئ ،، و لـآ يعلم إلى أي شئ أضيف .

و للقارئ الوقوف لعذر مثل انقطاع النفس أو العطاس و غيره .






ينقسم الوقف في الإجمال إلى ثلاثة أقسام عندما يقف القارئ عن تلآوة القرآن :

* أن يقف القارئ بإختياره عامداً متعمداً ، وهذا يسمى ( وقفاً اختيارياً )

وذلڪ أن يوقف المقرئ تلميذه على ڪلمة ليختبره في حُـڪمها،

ڪأن يوقفه على « أَنْ » من قولـ’ه تعالى: ﴿أَنْ لا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ ﴾ [هود: 26 ]

مثلاً لبيـآن رسمها من حيث القطعُ و الوصل، أو يوقفه مثلا على « رحمة »

لبيان ما إذا ڪانت مفتوحة التاء أو مربوطة .

* أن يقف مضطراً و ليس باختياره ، لأن نفَسـ’ه قد انتهى أو ضاق أو لأنه نسي الڪلمة الآتية ،

وهذا يسمى ( وقفاً اضطرارياً )

وذلك أن يضطر القارئ للوقف من أجل سعال أو ضيق نفس ، أو نحو ذلڪ و ڪلا الوقفين لآ اختيار

للقارئ فيهما ؛ لأن الأول أوقفه مقرؤه للإختبار و الثاني ڪان من أجل الاضطرار .

* أن يقف ( وقفاً اختبارياً ) بأن يڪون هناڪ سؤال أو استفسار ؟

وهذا ما يسميه العلماء ( وقفاً اختبارياً )

و هو لآ يڪون إلا على جملة تامة، وهو الذي أشار إلى بيانه الناظم وبين أنه ثلاثة أقسام

وهي: التام ،، الڪافي ،، الحسن .







النوع الأول: الوقف التام,,

إن الجملة الموقوف عليها إن تمت و لم تتعلق بما بعدها لا لفظا ولا معنى: فهو التام .

(ج): وهي علـآمـ’ة الوقف الجائز جوازاً مستوى الطَّرفين و تفيد جواز الوقف .

قال تعالى: ~{ وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنْشُرُ رَحْمَتَهُ ج وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ﴾ [الشورى:28]

و ڪما في قوله تعالى: ~{ وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ ج لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ }~ [الحجرات: 7].

و الخلاصة :~

أن الوقف التام هو ما ڪان في آخر القصص ، أو في آخر صفـ’ة من صفات الناس سواء

أڪآنت صفات المؤمنين أو صفات الڪافرين، فــ يقف القارئ على مثل هذه الوقوف

و يستأنف القراءة بما بعدها و لا يبتدئ بها .


النوع الثاني : الوقف الڪافي,,

من أنواع الوقف الاختياري وهو الوقف الڪافي .

و تعريفه: أن تتم الجملة في نفسها و تتعلق بما بعدها في المعنى دون اللفظ ،،

و علامته هي (قلـﮯ) وتفيد الوقف الجائز مع ڪون الوقف أوْلَى من الوصل

ڪما في قوله تعالى: ﴿قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ قلـﮯ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء

ظَاهِراً وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَداً ﴾ [الكهف :22]

وفي قوله تعالى : ﴿قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ قلـﮯ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ ﴾ [الكهف: 22]


النوع الثالث : الوقف الحسن ,,

من أنواع الوقف الاختياري وهو الوقف الحسن،

و بيانه : أن الجملة تڪون قد تمت في نفسها و تعلقت بما بعدها لفظاً و معنى ،،

ومن أمثلته ,, علامة (صلـﮯ) وتفيد بأن الوصل أولى من الوقف ، مع جواز الوقف .

ڪما في قوله تعالى: ﴿ أولئك على هدى من ربهم صلـﮯ وأولئك هم المفلحون ﴾ [البقرة أية 5]

قال تعالى: ﴿وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ صلـﮯ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) [ يونس:107]

,, ﴿ قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا صلـﮯ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى ﴾ [البقرة: 38].

وهذا معنى الوقف الحسن، أي: أنه يجوز ذلك الوقف عليه من أجل الراحة فقط

لڪن الوصل فيه اولى من الوقف ؛ لأنه ليس تاماً ولـا كافياً

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وسام للكومبيوتر
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 7109
التقييم : 8
العمر : 28
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: |[ الوقف ]| في القرآن الڪريم    الأربعاء 30 يوليو - 16:04

بارك الله ف يك موضوع مميز وجميل
زد من عطائك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.br3k.com/vb/
 
|[ الوقف ]| في القرآن الڪريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section ::   :: قسم الركن الإسلامي-