مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
طريقة مراسلتنا بالبيانات


تنبيه : لا نتحمل مسؤولية إرسالك البيانات لشخص آخر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
nadija
 
miss ran
 
نور الإيمان
 
AsEm JoO
 
amghidh
 
abuahmad
 
MoSaB jOo
 
CISCO
 
رفعت عبد الكريم
 
jeje.jako
 
شاطر | 
 

  محمد رسول الله, رحمته و عطفه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AHMED LZRG
عضو سوبر
عضو سوبر
avatar

عدد المساهمات : 1312
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: محمد رسول الله, رحمته و عطفه    الإثنين 28 يوليو - 8:43

محمد رسول الله عليه الصلاة و السلام ,

كما لا ينبغي لبشر أن يكون أعلى مراتب الإنسانية , و أجلى صور الرحمة و العفو.



إن الرحمة التي سكنت قلب سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام لرحمة مثالية لا تنبغي لغيره من البشر , و فيها قال عز و جل :"

لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم" التوبة 128

 
و من مظاهر رحمته عليه الصلاة و السلام :

أنه لما فتح القموص حصن بني أبي الحقيق ( من خيبر) أتى رسول الله عليه الصلاة و السلام بصفية بنت حيي بن أخطب و بأخرى , فمر بهما بلال على قتلى يهود , فلما رأتهم الجارية التي مع صفية صاحت , و صكت وجهها , و حثت التراب على رأسها فما رأى رسول الله بتلك الجارية ما رأى قال : "أنزعت من قلبك الرحمة يا بلال حتى تمر بامرأتين على قتلى رجالهما؟" البداية و النهاية (4/197)

 

و لم تكن رحمته صلى الله عليه و سلم قاصرة على بني الناس
فحسب, بل تعدت إلى الحيوانات, فكان يقول صلى الله عليه و سلم:"في كل ذات كبد رطب أجر". متفق عليه


و يقول: "عذبت امرأة في هرة, أوثقتها فلم تطعمها و لم تسقها, ولم تدعها تأكل من خشاش الارض حتى ماتت". متفق عليه و اللفظ لمسلم

و أخبر مقررا الرحمة و آثارها في أهلها فقال: "بينما كلب يطيف بركية كاد يقتله العطش إذ رأته بغي من بغايا بني إسرائيل, فنزعت موقها فسقته, فغفر لها به" متفق عليه 

أجل و هكذا قد كان الحبيب رحيما بالبشر رحيما بكل ذات
كبد رطب , و هذا ما زاد الناس فيه حبا وله ولاءا , لا فرق في ذلك بين الصديق و
العدو , فقد أحاط أحباءه بعطفه , و أهدى لمن عاداه عفوه الشاسع, فقد عفا عليه
الصلاة و السلام 
عمن آذاه و قاتله و حاربه و أخرجه من احب البقاع على قلبه , و
اتهمه بالكذب , و لكنه فاجأهم بأن عفا عنهم يوم فتح مكة و آثر تطبيق العفو عند المقدرة.


 

كما صح أنه كان عليه الصلاة و السلام في غزاة فأعطى
رجاله فرصة للاستراحة فيها, فانتشروا في واد يستريحون فيه تحت ظلال أشجاره , و أتى
هو شجرة فعلق سيفه في أحد أغصانها و نام , فجاء أعرابي من المشركين فاخترط السيف و قال للرسولعليه
الصلاة و السلام 
: من يمنعك مني يا محمد؟ فرفع إليه رسول الله عليه الصلاة و السلام رأسه و قال :
"الله" فارتاع الرجل , و سقط السيف من يده, فتناوله الرسول عليه الصلاة و السلام و قال: " من يمنعك
أنت الآن مني؟" فقال الأعرابي: لا أحد , فعفا عنه الرسول عليه الصلاة و السلام و انصرف. 


 

تلكم هي نفحات من رحمته و عفوه عليه الصلاة و السلام ,
جاء بها لينير عالما كانت تسوده الحروب و العصبية و الثار و حب الانتصار للذات ,
ليأتي هو فيعلمنا سعة الصدر و العفو و الرحمة و العفو عند المقدرة , و غيرها كثير
من الأخلاق الفاضلة , التي جعلت بالفعل من العالم مكانا آمنا سعيدا.
 و ليس ذلك بغريب عنه , أوليس من خلقه القرآن ؟




المادة العلمية من كتاب عقيدة المؤمن للشيخ أبو بكر جابر الجزائري.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Veko
عضو لا يفي بالوعد
عضو لا يفي بالوعد
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 4294
التقييم : 3
العمر : 18
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: محمد رسول الله, رحمته و عطفه    الثلاثاء 30 سبتمبر - 14:03

موضوع في قمة الروعه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://myabda3.0wn0.com
Youth
عضو سوبر
عضو سوبر
avatar


ذكر
عدد المساهمات : 11444
التقييم : 3
العمر : 18
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: محمد رسول الله, رحمته و عطفه    الخميس 2 أكتوبر - 6:27

ججزآككء آللهه خيررء .. !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.t-altwer.com/
Ỉŗάqi ƒάℓζǿή
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 600
التقييم : 0
العمر : 22
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: محمد رسول الله, رحمته و عطفه    الخميس 2 أكتوبر - 12:07

بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز
وفي إنتظار جديدك الأروع والمميز

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OuSsaMa BeDdAi
عضو فعال
عضو فعال
avatar


ذكر
عدد المساهمات : 771
التقييم : 0
العمر : 21
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: محمد رسول الله, رحمته و عطفه    الخميس 9 أكتوبر - 17:29

شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد ♥

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥

ننتظر إبداعاتك الجميلة بفارغ الصبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.e3tmadat.com/
1T-iTiotS
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 171
التقييم : 0
العمر : 17
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: محمد رسول الله, رحمته و عطفه    الأحد 12 أكتوبر - 4:35

جزاك الله كل خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وسام للكومبيوتر
عضو سوبر
عضو سوبر
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 7109
التقييم : 8
العمر : 29
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: محمد رسول الله, رحمته و عطفه    الجمعة 7 نوفمبر - 11:34

موضوع غاية في الروعة بارك الله فيك
واصل ابداعك...وننتظر جديدك
دمت بخير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.br3k.com/vb/
Mr.majeed
عضو سوبر
عضو سوبر
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2192
التقييم : 2
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: محمد رسول الله, رحمته و عطفه    الجمعة 7 نوفمبر - 17:03

شكرا لك على موضوعك المميز.... :;وردة حمراء ه:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.a-ibda3.com
Trax Nitro
عضو سوبر
عضو سوبر
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 969
التقييم : 0
العمر : 20
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: محمد رسول الله, رحمته و عطفه    الإثنين 29 يونيو - 2:32

شكرا لك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محمد رسول الله, رحمته و عطفه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section :: المنتدى العام :: قسم الركن الإسلامي-