مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 على البيضآء نستبق ونبقى حتى نلقآه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ونناسهه
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 1369
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: على البيضآء نستبق ونبقى حتى نلقآه   الثلاثاء 22 يوليو - 22:22



المدخل
تُرِكَت [size=24]علَى البيْضاءِ كل دروبنا[/size]
فبها نكونُ أئمــــة إخــوانا
و بها ننال العـزّ مهما طوقوا
بالمغريات هواءنا و سمانا
نحن اللذون على المكارم رسّخوا
ميثاقهم و لها بنـــوا بنيانا
نحن الذين محمد فيهم بنى
حب الكتاب فحققوا إيمانا
الله رب الكون أهدانا التقى
و بكل يــومٍ فضلهُ يغشانا
حقٌّ علينا أن نلبِّي إن دعا
داع الصلاحِ و ربنا يرعانا !



بِسم اللهِ الرحمَنِ الرَّحيم

الحَمدُ للهِ الذي أوضَح لنَا سَبيلُ الهِدَاية ، وأزَاحَ عَن بصَائِرنَا ظُلمَة الغِوَاية،
والصَّلَاةُ والسَّلَامُ عَلى النَّبِي المُصطَفى والرَّسُولِ المُجتَبى،
المَبعُوث رَحمةً لِلعَالمِين، وقدوَة للسَّالِكين ..
وعَلى آلِه وصَحبِه ومَن تبِعهُم بِإحسَانٍ إلَى يَومِ الدِّين .. أمَّا بَعد


رغمَ زحف الظلمة ، و تفشّي البدعة ، و انتشار الخرافةِ
رغم استطالة البلاء ، و تمدد الجهالة العمياء
رغم عصفِ التيارات الفكرية ، و بلبلة الإعلام الرديء
و انحلال القيم !


ثمة نور أبيض ..!
لا زال يملأ أرواح المتقين الأقوياء_همة و إيمانا ،
و يزيدهم عزماً و يقينا .. !

الصوت الصادق رغم لجلجة الباطل لا يضيع .. !
كل شيء إلى هباء و فناء
كل الطرقات بدون هداية الله عراء !
أما .. الحق .. فهو باقٍ إلى قيام الساعة
و عليه نبني قمة علياء !

عَلى البَيضاء
تَركنا رسُول اللهِ صَلى الله عليهِ وسَلم ..
نَبعٌ مُتدفِقٌ لَا يجِف ..
ونُورٌ وضـآءٌ لَا يخفِت ..
وبَريقٌ يَتلَألَأ لَا يَنطفِئ ..

عَلى البَيضاء
حيثُ تُملَأ أروَاحُنا ضِيـاءً وإيمَـانًا ..
وتُزاح ظُلمَة البِدع وزيفها فَيغدُو دربنَا أمَـانًا ..


على البيضاء !
نغرس فسيلة الهداية في قلوب العالمين
لتخضرّ الجنائن و تزداد رونقا و نضرة ..!
نبع لا يجف ، و عين تضخ النور عذبا..!
رسالة بيضاء جلية كالشمس في صبيحة عرسها
و ابتهاج الكون بِإشراقتها .. !

سفراؤها في كل بقاع العالم
أنتم !

فهبونا قلوبكم البيضاء
ندحر أهل الضلالة
و نقتلع البدع من جذورها !
نمارسُ حياتنا كما كان يفعل رسولنا عليه الصلاة و السلام
و نسقي الأرواح من هدايته شرابا غدقا عذبا .
ندل التائه إلى طريق الحق الأبلج ،
نشق الدرب و رايات السنة ترفرف فوق هاماتنا !
نحيي ما هجره الهاجرون ، و نام عنه النائمون ،
و قصرت عن العمل به أيادي العاطلين !


إذ لا عزة إلا بالإسلام !
و لا هداية إلا بالكتاب و السنة !
و لا ثبات و لا أمان إلا في حمى الله رب العالمين !



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ونناسهه
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 1369
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: على البيضآء نستبق ونبقى حتى نلقآه   الثلاثاء 22 يوليو - 22:24







لما نقص حب النبي في قلوبنا
وحلَّ حب الدنيا فيها
وتهاوت حصون الأخلاق الإيمانية واحدا تلو الآخر
تحت هجمات جيوش المكاسب الدنيوية وإغراءات المنافع الدنيَّة
فترت الهمم وتراخت العزائم المضيَّة
وتكاسلنا عن الوظيفة الأساسية والمكلفة الربانية التي كلَّف الله بها أمة خير البرية
وهى دعوة خلقه إليه بالطريقة القرآنية والسنَّة المحمدية
ولكي نفهم تأثير هذا على ما صرنا إليه
وكيف أن تكاسلنا وتقاعسنا عن واجب دعوة غيرنا
لدين ربنا قد عاد علينا بالابتلاءات والمصائب .



فإنا نبيِّن بشئ من التوضيح كيف كلَّف الله هذه الأمة بشرف وظائف المرســـلين؟


ولنبدأ من عند سيد العالمين وكيف كان صلي الله عليه وسلم بداية التعيين؟


اختار الله نبيه ومصطفاه وحبيبه ومجتباه سيدنا محمد بن عبد الله
رسولاً للثقلين للإنس والجن ورسولاً للعالمين
عالم السماء بما فيه من أنواع الملائكة
وعالم الأرض بما فيه من الإنس وكل ما عليها من الكائنات
بل والعناصر والجمادات

فهو الذي قال فيه ربه

{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً}


وجعله الله رسولاً للمرسلين ونبياً للنبيين
فهو رسول الأولين ورسول الآخرين
ورسول أهل الأرض في كل زمان ومكان أجمعين
الذي اختاره وربَّاه على عينه ربُّ العالمين
وما الرسل السابقين إلا نواباً عن حضرته
يبلغون هديه وشرعه إلى أممهم على قدر ما يتحملون من شرع ربهم
فإذا اكتملت الأدوار وجاء أهل هذه الدار
الذين جعل الله فيهم قوة واقتدار على حمل هذه الأنوار وعلى اتساع هذه الأسرار
نزل النبي صلي الله عليه وسلم بالدين الجامع الشامل
فالنبيون أجمعون قبله يبلغون شيئاً من تشريعه على قدر أممهم وقال أحد الصالحين في شأنهم :




الرسل من قبل الحبيب محمد . نوَّابه وهو الحبيب الهادي
موسى وعيسى والخليل وغيرهم . يرجون منه نظرة بوداد
رغبوا يكونوا أمة لمحمد وبفضله فازوا بكل مراد
وبمحكم القرآن عاهدهم له . أن يؤمنوا بسراجه الوقاد




فهو صاحب الكمال الذي أنزله الواحد المتعال
وصاحب الجمال الذي أنشأه الله على هيئة بغير مثال

وأهل هذا الدين الذين شرفهم الله بنبوته
واختارهم الله ليكونوا جنده صلي الله عليه وسلم في تبليغ رسالته
- لأنه خير رسول ونزل بخير دين وأنزل عليه خير كتاب -
قال الله في شأنهم {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ}
ولم يقل الله ستكونون فيما يستقبل من الزمان مع أنهم الآخرون الأولون
ولكنه قال من قبل القبل قبل أن يخلق الكائنات وقبل أن يكوّن المكونات :
كنتم عند الله في أزله القديم وفي لوحه القديم خير أمة أخرجت للناس



وبين الله في هذه الآية تكليف الله لهذه الأمة لمَ خلقنا الله؟ ولمَ كلفنا الله؟



خلقنا الله كما بيّن في هذه الآية ووضحها في أكثر من موضع في كتاب الله :
لنكون رسل الهداية من الله للخلق أجمعين
ندعو الخلق إلى الله وندلهم بالله على الله تلك هي مهمتنا
وهذه هي رسالتنا ولذلك قال الله : خير أمة .. لمن أخرجت ؟
لا لنفسها ولا لأبنائها ولا لأزواجها وإنما أخرجت لمهمة كلَّفها بها الله لغيرها أخرجت لمن ؟
للناس ماذا يفعلون مع الناس؟
{تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ }

فإن مهمة هذه الأمة مهمة الرسل والأنبياء

فقد جعل الله الرسل والأنبياء نواباً عن حضرته صلي الله عليه وسلم
قبل وجوده وأمرهم أن يبلغوا أممهم بأوصافه وشمائله وكمالاته
حتى أنهم من شدة حرصهم بلَّغوا أممهم ليس بأوصافه في ذاته فقط
بل بأوصاف أصحابه وأخبارهم ونعوتهم وأحوالهم
فقد ذكروهم في التوراة والإنجيل بأسمائهم
{مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ}


ما هي أوصافهم ؟


{أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ}



أين؟



{فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ}


ولم يقل كزارع ولكنه قال {كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ}

والزرع هنا هو أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وغيرهم من علية أصحاب النبي

{كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ}

فذكروا حتى أوصاف أصحاب حضرة النبي

ولا يسع الوقت لعد ولو لنماذج قليلة مما ذكرته التوراة والإنجيل
عن أصحاب حضرة النبي فقد ذكروهم بنعوتهم وأوصافهم وأسمائهم
وذكروه صلي الله عليه وسلم بتفصيل
البلد التي يولد فيها
والأبوين
والميعاد الذي يظهر فيه
مولده
حتى أنهم لما خرج أبو طالب بتجارته إلى بلاد الشام
وتعلق به رسول الله فأخذه معه ليرضيه
وعندما ذهبوا إلى بحيرة الراهب ورأى أنوار الحبيب جهزَّ وليمة ودعاهم أجمعين
وقال: يا معشر قريش لا تتركوا واحداً منكم

فذهبوا وتركوا رسول الله فتفقد القوم فلم يجده قال :
هل تركتم أحداً خلفكم ؟
فقال أبو طالب : لا عليك إنه غلام صغير
فقال: ائتوني به فآتاه به
فقال : من يكون هذا منك ؟
قال: ابني . قال : لا ،
قال: ولم ؟ قال : لأن عندنا أن أباه لا يكون حياً وإنما يكفله جده ثم عمه
وانظر إلى التوصيف العجيب الذي وصفوه في كتبهم للحبيب ،
حتى من يكفله جده ثم عمه
حتى أنه قال له : ارجع بابن أخيك؟
قال: ولم ؟
قال: عندنا في التوراة أن هذا ميعاد خروجه إلى الشام
ولو سرت إلى أي طريق ستجد يهوداً في انتظاره يريدون قتله
وكل طريق وقف عليه نفر منهم


لماذا؟ ومن أين عرفوا كل ذلك؟
هذا لأن موسى وعيسى وفوا لله ووصفوا لأممهم ما كلَّفهم به الله
من أوصاف حبيب الله ومصطفاه وقد روى النبي[1] من ذلك كماً كثيراً



[1] اقرأ كتاب حديث الحقائق عن قدر سيد الخلائق

منقول من كتاب ] واجب المسلمين المعاصرين نحو رسول الله]





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ونناسهه
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 1369
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: على البيضآء نستبق ونبقى حتى نلقآه   الثلاثاء 22 يوليو - 22:25


من ينظرُ بعين بصيرةٍ لحال أُمَّتنا اليوم ، ينتابه الأمُ ،
وتَسكنُ قلبَه الحسراتُ ؛ فكثيراً مِنَ السُّنَنِ هُجِرَت ، وتَفَشَّت في مُجتمعاتِنا البِدَعُ
والخُرافاتُ والمُحدَثَاتُ ؛ والتي أقام عليها بعضُ الناسِ حُبّاً في الخير والاستزادةِ مِنَ
الطاعات ، وهم لا يعلمون أنَّهم بذلك قد جانبوا الصَّوابَ , وسلكوا طريقَ الضَّلال
مِن هذا المُنطَلَقِ كان لِزاماً علينا أن نتعاونَ جميعاً ؛ لِنُطَبِّقَ هذه السُّنَنَ ،
ونُحارِبَ هذه البِدَعَ ، ونُوَضِّحَها للناس .




. 1- سُنَّة القَيلولَة و تأكيد العلم الحديث لِمَنافِعِها..

حياة المؤمن مزرعة للآخرة , فحتّى نومته تُعتبَر عملا يتقرّب به إلى الله
و لا يتمّ ذلك إلاّ باتباع هدي النبيّ عليه الصّلاة و السّلام , لتسمو روح المؤمن و يصحّ بدنه.
و من هديه عليه الصلآة و السلّام :


1- عدم النّوم في مكان غير مسور بالحجارة :
نهى الرّسول صلى الله عليه و سلّم أن ينام الرجل على سطح ليس بمحجور عليه
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع -
الصفحة أو الرقم: 6847 خلاصة حكم المحدث: صحيح
عَنْ عَلِيِّ بنِ شَيْبَانَ رضي الله عنه ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال :
" مَنْ بَاتَ عَلَى ظَهْرِ بَيْتٍ لَيْسَ لَهُ حِجَارٌ ، فَقَدْ بَرِئَتْ مِنْهُ الذِّمَّةُ "
[ أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ ، وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة ]
2- عدم المبيت وحيداً في بيته :

ورد النهي عن مبيت الإنسان في بيته لوحده ، فعَنِ ابْنِ عُمَرَ رصي الله عنهما ،
أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنِ الْوَحْدَةِ ، أَنْ يَبِيتَ الرَّجُلُ وَحْدَهُ ، أَوْ يُسَافِرَ وَحْدَهُ "
[ رواه أحمد وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم 6919 ] .
قال المناوي في فيض القدير : " أن يبيت الرجل " ومثله المرأة " وحده " ، أي في دار ليس فيها أحد .

3- أن يوتر قبل أن ينام :
قال أبو هريرة رضي الله عنه : أوصاني خَلِيلِي صلى الله عليه وسلم بِثَلاثٍ؛
«بِصِيَامِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ وَرَكْعَتَيْ الضُّحَى وَأَنْ أُوتِرَ قَبْلَ أَنْ أَرْقُد» متفق عليه.
4- عدم الشّبع قبل النّوم :
عَنْ مِقْدَامِ بْنِ مَعْدِ يكَرِبَ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ : " مَا مَلأَ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنٍ ،
بِحَسْبِ ابْنِ آدَمَ أُكُلاَتٌ يُقِمْنَ صُلْبَهُ ، فَإِنْ كَانَ لاَ مَحَالَةَ : فَثُلُثٌ لِطَعَامِهِ ، وَثُلُثٌ لِشَرَابِهِ ، وَثُلُثٌ لِنَفَسِهِ "
الراوي: المقدام بن معد يكرب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم:
2380 خلاصة حكم المحدث: صحيح
5- النّوم مبكرا: سأَلْتُ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا كَيْفَ كَانَتْ صَلاةُ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم بِاللَّيْلِ؟
«قَالَتْ: كَانَ يَنَامُ أَوَّلَهُ ...» رواه البخاري.
6- غسل اليد: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «من نام وفي يدهِ غمرٌ ولم يغسلْهُ فأصابه شيءٌ ،
فلا يلومنَّ إلَّا نفسَه . والغمر: غَمَرٌ هو الدسم بالتحريك.
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 3852
خلاصة حكم المحدث: صحيح

6- الوضوء والنوم على الشق الأيمن: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم:
«إِذَا أَتَيْتَ مَضْجَعَكَ فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلاةِ ثُمَّ اضْطَجِعْ عَلَى شِقِّكَ الأيْمَنِ) متفق عليه.

عَنْ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم :
" إِذَا أَتَيْتَ مَضْجَعَكَ فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلاةِ " [ أَخْرَجَهُ البُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ ].
7- كتابة الوصيّة: قَالَ صلى الله عليه وسلم:
«مَا حَقُّ امْرِئٍ مُسْلِمٍ لَهُ شَيْءٌ يُوصِي فِيهِ يَبِيتُ لَيْلَتَيْنِ إِلَّا وَوَصِيَّتُهُ مَكْتُوبَةٌ عِنْدَهُ» متفق عليه .
8- إغلاق الأبواب وتخمير الآنية وإغلاق النور: قَالَ صلى الله عليه وسلم: «أَطْفِئُوا الْمَصَابِيحَ إِذَا رَقَدْتُمْ
وَغَلِّقُوا الأبْوَابَ وَأَوْكُوا الأسْقِيَةَ وَخَمِّرُوا الطَّعَامَ وَالشَّرَابَ وَلَوْ بِعُودٍ تَعْرُضُهُ عَلَيْه» رواه البخاري .
9- إطفاء النّار: قَالَ صلى الله عليه وسلم: «لا تَتْرُكُوا النَّارَ فِي بُيُوتِكُمْ حِينَ تَنَامُونَ» متفق عليه
10- الاكتحال بالإثمد: قال صلى الله عليه وسلّم: «عليكم بالإثمد عند النّوم فإنه يجلو البصر وينبت الشعر.
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 2834
خلاصة حكم المحدث: صحيح


11- نفض الفراش: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :إذا أوى أحدكم إلى فراشه ، فلينفضه بداخلة إزاره ،
فإنه لا يدري ما خلفه عليه ، ثم ليضطجع على شقه الأيمن ، ثم ليقل : باسمك ربي وضعت جنبي ،
وبك أرفعه ، إن أمسكت نفسي فارحمها ، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين.
الراوي:أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 407
خلاصة حكم المحدث: صحيح
جاء في الفتح : قال الطيبي: معناه لا يدري ما وقع في فراشه بعدما خرج منه من تراب أو قذاة أو هوام.

12- وضع اليد اليمنى تحت خده الأيمن:
«كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم إِذَا أَخَذَ مَضْجَعَهُ مِنْ اللَّيْلِ وَضَعَ يَدَهُ تَحْتَ خَدِّهِ» رواه البخاري.
13- التَّستّر عند النّوم : عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ الله رضي الله عنه ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ :
" لا يَسْتَلْقِيَنَّ أَحَدُكُمْ ثُمَّ يَضَعُ إِحْدَى رِجْلَيْهِ عَلَى الأخْرَى " [ أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ ]
فلا ينام الإنسان في مكان عام يراه الناس ، حتى لا ينكشف ، وإن كان ولابد ، فلينم وليتغط ما استطاع ،
ويضم عليه ثيابه حتى لا يتكشف أمام الآخرين .

14- ينوي قيام الليل: قال صلى الله عليه وسلم: «من أتى فراشه ، وهو ينوي أن يقوم يصلي من الليل،
فغلبته عيناه حتى أصبح كتب له ما نوى ، وكان نومه صدقة عليه من ربه ، عز وجل
الراوي: أبو الدرداء المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 1786 خلاصة حكم المحدث: صحيح

15- إعداد السّواك قبل النوم: عَنْ حُذَيْفَةَ رضي الله عنه قَالَ : " كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم
إِذَا قَامَ مِنْ اللَّيْلِ يَشُوصُ فَاهُ بِالسِّوَاكِ " [ أَخْرَجَهُ البُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ ].
16- التفريق في المضاجع بين الأولاد والبنات في نومهم :
لحديث : «مُروا أولادَكم بالصلاةِ وهم أبناءُ سبعِ سنينَ واضربوهُم عليها وهمْ أبناءُ عشرٍ وفرِّقوا بينهُم في المضاجعِ
الراوي: جد عمرو بن شعيب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم:
495 خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
17- النوم بعد العشاء بقليل ؛ فعَنْ الأسْوَدِ قَالَ: سَأَلْتُ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا
كَيْفَ كَانَتْ صَلاةُ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم بِاللَّيْلِ؟
قَالَتْ: «كَانَ يَنَامُ أَوَّلَهُ وَيَقُومُ آخِرَهُ فَيُصَلِّي ثُمَّ يَرْجِعُ إِلَى فِرَاشِهِ فَإِذَا أَذَّنَ الْمُؤَذِّنُ وَثَبَ فَإِنْ كَانَ بِهِ حَاجَةٌ اغْتَسَلَ وَإِلا تَوَضَّأَ وَخَرَجَ»
رواه البخاري .
ونهى النبي صلى الله عليه وسلم عن النوم قبل العشاء «كَانَ يَكْرَهُ النَّوْمَ قَبْلَ الْعِشَاءِ وَالْحَدِيثَ بَعْدَهَا» متفق عليه .
وذكر العلماء بعض الأوقات غير مناسبة للنوم فمن ذلك: عن خوات بن جبير قال:
«نوم أول النهار خرق ووسطه خلق وآخره حمق» رواه البخاري في الأدب المفرد.
قال في كشف الخفاء: فأما نوم خرق أي جهل وهي نومة الضحى يقضي الناس حوائجهم وهو نائم،
وأما نوم خلق فنومة القائلة نصف النّهار، وأما نوم حمق فنومة حين تحضر الصلاة.



. 2- سُنَّة اللبـــآس ..

كَان هَديُه عَليهِ الصلَاة والسلَام فِي اللبَاسِ أعظَمُ الهَدي وأكمَلُه،
- كانَ يلبَس ما تيسّر لهُ مِن اللبَاس، سَواء أكَان صُوفاً، أم قُطناً أم غَير ذلِك،
مِن غَيرِ تَكلُّفٍ ولَا إسرَافٍ ولَا شُهرَة.
- ولَه ثَوب يلبسَه فِي العِيدَين وفِي الجُمعةِ، وكَان إذَا وَفد عليِه الوَفد لَبِس أحسَن ثيَابه، وأمَر عِلْية قومَه بذلك.
- وكَان صَلى اللهُ عَليه وسَلم يَهتمُ بنَظافَةِ ثِيابِه، ويَحرِص عَلى تَطييبِها، ويُوصِي أصحَابه بِذلك،
- وقَد بيَّن النّبِي صَلى اللهُ عَليه وسلَّم أنّ حُسن السَمْت، والزَيِّ الحَسن مِن شَمائِل الأَنبِياء وخِصَالهم النَبيلة.
ومن الآداب التي يَحسُن بالمُسلِم أنْ يَتحَلّى بِهَا عِند لبسِه لثِيابه فَمِن ذلِكَ :
- التَسمِيَة .. فَقد كَان عَليهِ الصّلَاة والسَلَام يَبدأُ بِهَا فِي أعمَالِه كُلهَا .. فَعلى المَرء أنْ يُسمِّي ،
ويَذكُر إسمَ الله تَعالى عِند اللبس وعِند الخَلع ..
- البِدءُ باليَمِين عِندَ اللبس وبالشِمالِ عِندَ الخَلع .. لِمَا ثبَتَ عَن عَائِشة رَضِي اللهُ عَنها أنّهَا قَالت :
( كَانَ رَسُول اللهِ صَلّى اللهُ عَليهِ وسَلم يَعجبُه التَيامُن فِي شَأنِه كُلّه ) رواه البخاري ،
وهُو يَدُل عَلى استِحبَاب البِدء باليَمِين فِي كُل مَا كَان مِن بَابِ التَكرِيم والزيِنَة.
- الإتيَان بالذِكرِ المَشرُوع عِندَ لِبس الثِيَاب .. فَقد كَان صَلى اللهُ عَليه وسَلم إذَا لَبِس ثَوبهُ أو قَمِيصهُ،
حَمِدَ الله تَعالى قائلاً: ( الحمدُ لله الذي كَساني هذا ورَزَقَنِيه من غير حولٍ مني ولا قُوة) رواه أبو داود .
وإذَا لَبِس ثَوباً جديداً دعا الله قائلاً: ( اللهم لَكَ الحمدُ أَنتَ كَسَوتَنِيه أسألك من خَيرِهِ وخَيْرَ ما صُنع له،
وأعوذ بك مِنْ شرِّه وشَرِّ ما صُنِعَ لَهُ ) رواه الترمذي .

للمزيد هــآكم " .. قبس من نور النبوة .."
+ كتـــــــــــــــآب [ يوم في بيت الرسول صلّ الله عليه وسلم ]
تأليف : عبد الملك القاسم و لتحميل الكتاب : هنــآ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ونناسهه
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 1369
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: على البيضآء نستبق ونبقى حتى نلقآه   الثلاثاء 22 يوليو - 22:27


1- أكثر من 1000 سُنة في اليوم والليلة






تأليف :خالد الحسينان
الناشر : دار بلنسيه
نبذة مختصرة : من علامة المحبة لله - عز وجل -،
متابعة حبيبه صلى الله عليه وسلم في أخلاقه، وأفعاله، وأوامره وسننه؛
لذا فإن منزلة المؤمن تقاس باتباعه للرسول - صلى الله عليه وسلم -
فكلما كان تطبيقه للسنة أكثر كان عند الله أعلى وأكرم، وفي هذه الرسالة

أكثر من ألف سنة يمكن فعلها في اليوم والليلة


للتحميل


http://rowea.blogspot.com/2010/05/1000-doc.html




من آلكتآب


،،

السنن الرواتب قال ~صلى الله عليه و سلم ~:
( ما من عبد مسلم يصلي لله تعالى كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعاً غير فريضة ،
إلا بنى الله له بيتاً في الجنة أو بُني له بيت في الجنة
) رواه مسلم .


وهي كالتالي :
أربعاً قبل ظهر وركعتين بعدها
وركعتين بعد المغرب
وركعتين بعد العشاء
وركعتين قبل الفجر .


أخي الحبيب :
ألا تشتاق إلى بيت في الجنة ؟!!
حافظ على هذه النصيحة النبوية وصل ثنتي عشرة ركعة غير الفريضة .


صلاة الضحى :
تعدل [360] صدقة ، وذلك أن في جسم الإنسان [360] عظم ،
فيحتاج كل عظم منها إلى صدقة يتصدق بها عنه يومياً
ليكون ذلك شكراً لهذه النعمة ويجزء عن ذلك كله ركعتان من الضحى

ثمرتاها :
كما جاء في صحيح مسلم عن أبي ذر
عن النبي ~صلى الله عليه و سلم ~ أنه قال :
( يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة ، فكل تسبيحة صدقة ،
وأمر بالمعروف صدقة ، ونهي عن المنكر صدقة ، ويجزئ عـن ذلـك ركعتـان يركعهـما من الضحى
) .... سلامى : المفصل .






وجاء عن أبو هريرة رضي الله عنه أنه قال :
(أوصاني خليلي ~صلى الله عليه و سلم ~ بصيام ثلاثة أيام من كل شهر ، وركعتي الضحى ، وأن أوتــر قـبـل أن أرقـد ) متفق عليه .


وقتها : تبدء من بعد طلوع الشمس بربع ساعة إلى قبل صلاة الظهر بربع ساعة .
أفضل أوقات أدائها : عند اشتداد حرارة الشمس .
عددها : أقلها ركعتان ،
أكثرها : ثماني ركعات وقيل : لاحَد لأكثرها .





2- سنة الظهر : السنة الراتبة القبلية أربع ركعات قبل الصلاة

السنة البعدية ركعتان بعد فريضة الظهر








3- سنة العصر :
قال ~صلى الله عليه و سلم ~ :
( رحم الله امرأً صلى قبل العصر أربعاً ) رواه أبو داود والترمذي .


4- سنة المغرب :
قال ~صلى الله عليه و سلم ~ :
( صلوا قبل المغرب ،قال في الثالثة لمن شاء ) رواه البخاري .


5- سنة العشاء :
قال ~صلى الله عليه و سلم ~ :
( بين كل أذانين صلاة ، بين كل أذانين صلاة ، بين كل أذانين صلاة " قال في الثالثة لمن شاء ) متفق عليه .
* قال النووي : المراد بالأذانين : الأذان والإقامة .



،،



أن تقول كفارة المجلس وهو
( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت ، استغفرك وأتوب إليك ) رواه أصحاب السنن.


• وكم من المجالس التي يجلسها المسلم في يومه وليلته
إنها مجالس كثيرة وإليك بيان ذلك بالتفصيل :



1- عندما تتناول الوجبات الثلاثة … فلا شك أنك سوف تتحدث في الغالب مع من يجالسك


2- عندما ترى شخصاً من أصحابك أو جيرانك وتتحدث معه ولو كنت واقفاً ...


3- في جلوسك لمن معك من الزملاء والأصحاب وأنت في دائرة العمل أو على مقاعد الدراسة ..


4- في جلوسك مع زوجتك وأولادك وأنت تتحدث إليهم وهم يتحدثون إليك ...


5- في طريقك وأنت في السيارة لمن كان معك في الطريق من زوجة أو صديق


6- في حضورك لمحاضرة أو درس


• فانظر يا رعاك الله
كم مرة قلت هذا الذكر في يومك وليلتك فتكون دائم الصلة بالله ،
فكم مرة أثنيت على ربك ونزهته عما لا يليق به وعظمته عندما تقول (سبحانك اللهم وبحمدك ) .

وكم مرة جدَدت التوبة والاستغفار مع ربك في يومك وليلتك ،
مما حصل منك في تلك المجالس عندما تقول ( أستغفرك وأتوب إليك ) .

وكم مرة أقررت لله تعالى بالوحدانية ، الوحدانية في الربوبية ،
والوحدانية في الألوهية ، والوحدانية في أسمائه وصفاته عندما تقول ( أشهد أن لا إله إلا أنت ) .

فتكون طيلة يومك وليلتك بين توحيد الله وتنزيهه وبين الإستغفار والتوبة إليه مما حصل منك .




ثمرة تطبيق هذه السنة :


تكفير الذنوب والخطايا التي حدثت في تلك المجالس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ونناسهه
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 1369
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: على البيضآء نستبق ونبقى حتى نلقآه   الثلاثاء 22 يوليو - 22:29




[size=32]أخيـراً[/size]



قد تقف المحابر عند نقطة ختام !
لكنّ الحب الصادق لا ينضب ما دامت الأنفاس .. !
انشروا ضِياء السنة في شتى البِقاع !
[size=32]أحرقوا قلوب الأعادِي .. ![/size]

لأنهآ
هي الضياء إذا ظلمت الدروب بالمحن
وهي النّجاة إذا تلاطمت أمواج الفتن
هي السعد و الفوز
هي الرقي عن كل مايخدش العقيدة من بدع
و يكدرها من أهواء النفس و تخبطاتها !
سنّة حبيبنا عليه الصلاة و السلام
هي المحجّة البيضاء ليلها كنهارها
لا يزيغ عنها إلــآ هالك ، من تمسك بها
و عض عليها بالنواجذ فقد أفلح !

فَ لتكُن إنطلاقتنـا من هنا .. تشع بياضاً من نور نبويّ !
نسير على خُطاه ونُحيــي سُننـا باتت منسية ..
ونَئِــدُ بـدعا لتغـدُوا سمـائنا صـافية ..
يعلوها البيــاض ..
تشبتوآ بها وطبقوهـآ في حياتكم مُنذ الوهلة ..
وادعو لها في كل مكان وزمان ..
واَجعـلوآ من العطـاء بـذور خيـر في طـريق الإحسـان ..

أسأل الله يسددنا ويبارك خطواتِنا ..
وأسأله سبحانه أن نحظى بجوار رسولنا عليه الصلآة والسلم في أعلى الجنان ..

وتقبلوا [size=32]أ[/size]عذب [size=32]ا[/size]لتحايا 
  




المخرج..|
مُذ عرفت النور تاقتْ لجواركَ مُقلتيَّ
فِي حنيني و اشتيَاقِـي همةٌ تعلو الثريّا !
من حياتكَ كل طُهر قبسَتْهُ راحَتَـــيَّ
مِن سنائكِ كل عزّ صغتَـه مجداً أبيّا !
يا رسول اللهِ إنّي أشتَهي سقيَاكَ ريّا
يا رسول الله قلبي يبتغي القربَ نديّا !





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moslimmasri
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 6869
التقييم : 3
العمر : 21
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: على البيضآء نستبق ونبقى حتى نلقآه   الخميس 24 يوليو - 3:19

جزاكي الله كل خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamy4u.forumslife.com
Ramy Osman
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 11207
التقييم : 5
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: على البيضآء نستبق ونبقى حتى نلقآه   الخميس 24 يوليو - 9:44

شكراً على الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://khlykco0ol.egyptfree.net/
وسام للكومبيوتر
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 7109
التقييم : 8
العمر : 28
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: على البيضآء نستبق ونبقى حتى نلقآه   الخميس 24 يوليو - 14:12

بارك الله فيك موضوع جميل ومميز واصل ابداعك

ونتأمل منكم المزيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.br3k.com/vb/
AmEr DeSiGN
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 18267
التقييم : 0
العمر : 17
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: على البيضآء نستبق ونبقى حتى نلقآه   الأربعاء 10 ديسمبر - 23:30

شكرا ,,

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibda3araby.com/
 
على البيضآء نستبق ونبقى حتى نلقآه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section ::   :: قسم الركن الإسلامي-