مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قتل أصحاب الأخدود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohadlotfey
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد المساهمات : 19
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: قتل أصحاب الأخدود   الأحد 9 مارس - 12:07




سورة البروج من القرآن الكريم تقدم لنا إحدى صور الصراع بين الحق والباطل، بين الإيمان والكفر، بين التوحيد والشرك؛ فلنتأمل الآيات، قال الله - تعالى -: (وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ * وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ * وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ * قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخْدُودِ * النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ * إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ * وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ * وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلاَّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ * الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ)[البروج]. أخي الكريم: لنتأمل الآيات الكريمة على النحو الآتي:
بشاعة الجريمة
إن هذه جريمة من أبشع الجرائم؛ أن يقوم قوم بإضرام نيران ضخمة داخل أخاديد عميقة، وإلقاء الموحدين فيها؛ لا لجرم فعلوه إلا أنهم آمنوا بالله العزيز الحميد، ثم يجلسون يشاهدونهم وهم يُعَذَّبُون في النار، ويتقلبون فيها ويتصايحون من شدة العذاب كما يشاهد أحدهم خروفًا يُشوَى على النار، يستمتعون بعذاب المؤمنين كما يستمتعون بإعداد طعامهم الحنيذ، ولبشاعة هذا الجرم وهوله، قدم الله له بهذه الأقسام، قال ابن القيم - رحمه الله -: "والإقسام بهذه الأمور متناول لكل موجود في الدنيا والآخرة، ولكل منها آية مستقلة دالة على ربوبيته وإلهيته، فأقسم بالعالم العلوي، وهي السماء وما فيها من البروج، ثم أقسم بأعظم الأيام وأجلها قدرًا، الذي هو مظهر ملكه، وأمره ونهيه، وثوابه وعقابه، ومجمع أوليائه وأعدائه، والحكم بينهم بعلمه وعدله، ثم أقسم بما هو أعم من ذلك كله وهو الشاهد والمشهود، وناسب هذا القَسَم ذكر أصحاب الأخدود الذين عذبوا أولياءه، وهم شهود على ما يفعلون بهم" ا. هـ.
وقال - رحمه الله -: "ثم وصف الله حالهم القبيحة بأنهم قعود على جانب الأخدود، شاهدين ما يجري على عباد الله - تعالى - وأوليائه عيانًا، ولا تأخذهم بهم رأفة ولا رحمة، ولا يعيبون عليهم دينًا سوى إيمانهم بالله العزيز الحميد، وهذا شأن أعداء الله دائمًا، ينقمون من أوليائه، كما قال - تعالى -: (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنْقِمُونَ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ) [المائدة]، وكذلك قوم لوط نقموا على عباد الله طهرهم وعفافهم: (أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ)[الأعراف].
وكذلك أهل الشرك ينقمون من الموحدين تجريدهم التوحيد، وإخلاص الدعوة والعبودية لله وحده، وكذلك أهل البدع ينقمون على أهل السنة تجريد متابعتها وترك ما خالفها وكذلك المعطّلة ينقمون على أهل الإثبات إثباتهم لله صفات كماله ونعوت جلاله، وكذلك الرافضة ينقمون على أهل السنة محبتهم للصحابة جميعهم وترضيهم عنهم، وولايتهم إياهم، وتقديم من قدَّمه رسول الله منهم، وتنزيلهم منازلهم التي أنزلهم الله ورسوله، وكذلك أهل الرأي المحدَث ينقمون على أهل الحديث وحزب الرسول أخذهم بحديثه وتركهم ما خالفه، وكل هؤلاء لهم نصيب، وفيهم شَبَه من أصحاب الأخدود وبينهم وبينهم نسب قريب أو بعيد" ا. هـ بتصرف يسير من التفسير القيم.
وبسبب بشاعة هذا الجرم توعَّد الله الذين قاموا به بعذاب دائم في نار جهنم جزاء كفرهم، وبعذاب أشد جزاء تحريقهم للمؤمنين، ووعد المؤمنين بنعيم مقيم في جنات النعيم؛ فتحريقهم في الدنيا ساعة يؤدي بهم إلى جنات تجري من تحتها الأنهار، ذلك الفوز الكبير، أما المجرمون فعذابهم دائم في نار جهنم، ولهم فوقه عذاب الحريق.
مَن هم أصحاب الأخدود؟ وما زمان الحادثة؟
وأصحاب الأخدود هم الذين أمروا بإقامة الأخاديد، وإضرام النيران فيها، وقاموا على تعذيب المؤمنين، فهم الجناة خلافًا لمن رأى أنهم المجني عليهم، وهذا يؤكده سياق الآيات، وهذا الذي رآه جمهور المفسرين، واختلفوا في تعيينهم وتحديد هويتهم، ونقل ابن كثير - رحمه الله - في تفسيره أقوالاً كثيرة خلاصتها ما نقله عن أسباط عن السدي قال: كانت الأخاديد ثلاثة خدُّ بالعراق، وخدُّ بالشام، وخدُّ باليمن، ونقل عن مقاتل - رحمه الله – قال: كانت الأخدود ثلاثة واحدة بنجران باليمن، والأخرى بالشام، والأخرى بفارس حرقوا بالنار، أما التي بالشام فهو انطانيوس الرومي، وأما التي بفارس فهو بختنصر، وأما التي بأرض العرب فهو يوسف ذو نواس، فأما التي بفارس والشام فلم ينزل الله - تعالى - فيهما قرآنًا وأنزل بالتي كانت بنجران.
ونقل ابن كثير أيضًا عن محمد بن إسحاق في السيرة أن الذي قتل أصحاب الأخدود هو ذو نواس، واسمه زرعة، ويسمى في زمان مملكته بيوسف، وكان قد تهوّد ونقل اليهودية إلى أهل نجران.
هذا بالنسبة للجناة الذين قاموا بتعذيب المؤمنين، أما الذين فُتنوا بالأخدود من المؤمنين فهم من النصارى الموحدين.
وقال صاحب التحرير والتنوير: "والروايات كلها تقتضي أن المفتونين بالأخدود قوم اتبعوا النصرانية في بلاد اليمن على أكثر الروايات، أو في بلاد الحبشة على بعض الروايات".
وذكر أيضًا - رحمه الله - أن القصة التي أشار إليها القرآن الكريم تؤخذ من سيرة ابن إسحاق على أنها جرت في نجران من بلاد اليمن، وأنه كان ملك وهو ذو نواس له كاهن أو ساحر، وكان للساحر تلميذ اسمه عبد الله بن الثامر، وكان يجد في طريقه إذا مشى إلى الساحر صومعةً فيها راهب كان يعبد الله على دين عيسى - عليه السلام -، ويقرأ الإنجيل اسمه قيميون ا. هـ.
وهذا يتفق مع الحديث الذي رواه مسلم وغيره عن صهيب - رضي الله عنه -،الذى يتناول بداية القصة، وسورة البروج تتناول ختامها، وقبل أن نعرض لتفاصيل ذلك أحب أن نستأنس ببعض البحوث العلمية التي أُعلنت حول هذا الموضوع حديثًا، ففي تصريحات منسوبة إلى مدير إدارة الآثار بمنطقة نجران بالمملكة العربية السعودية الأستاذ صالح آل مربح الذي أعرب عن دهشته من بقاء المدينة والمباني في منطقة الأخدود كما هي منذ حريقها في النصف الأول من الميلاد، ويقول لقد اكتشفت أغرب سر خلال عملي والذي قارب عشرين عامًا، ويتمثل في بقاء منطقة الأخدود الأثرية كما هي، فعظام الكائنات التي أُحرقت من بشر وحيوانات لم نجدها في مدافن، وبقيت كما هي في الأخاديد، فراعينا ذلك ولم نضعها في مدافن بعدما أخذنا منها عينات لتحليلها لاكتشاف عمرها الزمني.
وعن جنس البشر الذين كانوا يعيشون هناك، قال هم من جنوب الجزيرة العربية، ولا تختلف ألوانهم وبشرتهم عن القبائل الموجودة حاليًا، وذلك عرفناه من خلال نقوش الأرجل والكفوف التي وجدناها.
وقال: سميت المنطقة بالأخدود نسبة للحفرة التي أمر الملك الحميري بحفرها وتجميع الحطب بها، وأحرق من اعتنق "المسيحية" التي كانت ديانة جديدة في ذلك الوقت.
وما زالت آثار الحريق بادية في أجزاء المدينة، وعلى جدران مبانيها، ونحاول الآن أن نكتشف الحفرة أو الأخدود الذي تم فيه الحرق عبر عمليات التنقيب، والثابت لدينا أن الحريق كان هائلاً وقويًّا جدًّا؛ حيث أشعل المدينة بكاملها، ومازال رماد الحريق موجودًا إلى الآن، بالإضافة إلى عظام البشر الذين أُحرقوا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AmEr-Dz
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 6648
التقييم : 4
العمر : 21
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: قتل أصحاب الأخدود   الثلاثاء 3 يونيو - 2:58

بارك الله فيك واصل ...!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
C.RONALDO
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 6051
التقييم : 5
العمر : 20
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: قتل أصحاب الأخدود   الثلاثاء 3 يونيو - 15:52

شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد ♥

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥ 

ننتظر إبداعاتك الجميلة بفارغ الصبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.orliine.com/
وسام للكومبيوتر
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 7109
التقييم : 8
العمر : 28
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: قتل أصحاب الأخدود   الأربعاء 25 يونيو - 0:00

بارك الله فيك موضوع مميز وجميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.br3k.com/vb/
سيف الإسلام
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد المساهمات : 14
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: قتل أصحاب الأخدود   الأربعاء 25 يونيو - 14:01

بارك الله فيك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Leader
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 8024
التقييم : 3
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: قتل أصحاب الأخدود   الأربعاء 25 يونيو - 17:43

جزاك الله خير,  :;وردة حمراء ه:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ben7sharabi.com
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
AgiLiEdiI
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 4608
التقييم : 4
العمر : 24
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: قتل أصحاب الأخدود   الإثنين 15 سبتمبر - 12:27



بٌأًرًڳّ أِلٌلُهً فَيٌڳّ عِلٌى أَلِمًوُضِوًعَ أٌلّقِيُمّ ۇۈۉأٌلُمِمّيِزُ

وُفّيُ أٌنِتُظٌأًرِ جّدًيًدّڳّ أِلّأَرّوّعٌ وِأًلِمًمًيِزَ


لًڳَ مِنٌيّ أٌجَمًلٌ أِلًتَحِيُأٌتِ


وُڳِلً أِلٌتَوَفّيُقٌ لُڳِ يّأِ رٌبِ


تقبلو تحياتي

agiliedi

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قتل أصحاب الأخدود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section ::   :: قسم الركن الإسلامي-