مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طريق النجاح
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 5447
التقييم : 1
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...   السبت 28 سبتمبر - 12:09

السلاام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

إنّنا على مقربة من موسم عزيز على كلّ مسلم
موسم الحجّ المباارك ...
فكلّ من يتاهّب لأداء منااسك هذا الفرض العظيم
ندعو له حجّا مبرورا و
سعيا مشكورا وذنبا مغفورا ...
والعاقبة لنا إن شااء الله تعالى ...
لذلك، وددت أن أقدّم هذه المعلومات عن الحجّ وكيفية أدائه
كلّ شيء عن الحجّ إن شاء الله ...
تعريفه ومناسكه وفرائضه ونصائح أخرى ...
( منقول من موقع دليل الحاج والمعتمِر
والموسوعة العربية العالميّة )



الحج:
هو الركن الخامس من أركان الإسلام الأساسية، ويمتاز بأنه 
جامع لما تضمنته الأركان الأخرى.
ومعناه في اللغة: القصد إلى مُعظم.
ومعناه في الاصطلاح الشرعي: زيارة أماكن مخصوصة 
في أوقات مخصوصة بأفعال مخصوصة.
فرض الحجّ:
فرض الله سبحانه وتعالى الحج على كل مسلم ومسلمة 

في أواخر السنة التاسعة للهجرة، بقوله تعالى: 

"وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا 

آل عمران: 97 ...
وقد حج النبيّ صلى الله عليه وسلّم حجّة الإسلام 

في السنة العاشرة للهجرة ...

وهو ركن من أركان الإسلام، يتعيّن على المسلم أداؤه متى كان 

بالغًا عاقلاً مستطيعًا، ومن لم يكن مستطيعًا بجسده، وكان يملك 

المال وجب عليه أن ينيب من المسلمين من يحج عنه



فضيلة الحج:
في القرآن الكريم
الحج من أفضل العبادات، لاشتراك المال والبدن فيه، ولأننا دعينا 

إلى الحج ونحن في أصلاب الآباء كالإيمان الذي هو أفضل العبادات
قال تعالى: 

وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ " 

الحج: 27 ...
في السنّة الشريفة

ولأنّه يجمع كل معاني العبادات، فمن حج فكأنما صام 
وصلى واعتكف وزكى ورابط في سبيل الله وغزا ...

وقد وردت أحاديث كثيرة في فضل الحج، منها: 

عن أبي هريرة، رضي الله عنه، قال:
سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلّم: أي الأعمال أفضل؟ 

قال: الإيمان بالله ورسوله
قيل: ثم ماذا؟
قال: الجهاد في سبيل الله
قيل: ثم ماذا؟ 

قال: حج مبرور ... رواه البخاري ... 

وعن أبي هريرة، رضي الله عنه، أن الرسول صلى الله عليه وسلّم
قال: العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له

جزاء إلا الجنّة 
رواه البخاري ومسلم ... 

وعن أبي هريرة أن الرسول صلى الله عليه وسلّم قال: 

من حج لله فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه، رواه البخاري ... 

ومنها قول الرسول صلى الله عليه وسلّم: 

تابعوا بين الحج والعمرة فإنّهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير
خبث الحديد والذهب والفضة، وليس للحجة المبرورة ثواب إلا الجنة 

رواه الترمذي والنسائي وأحمد بإسناد صحيح ...
فوائـد الحـج

تبيّن لنا من فضل الحج أنّه من أفضل الأعمال، وأنّ جزاءه الجنة 
إن كان مبرورًا، وأنّ الله سبحانه وتعالى يغفر للحاج ولمن استغفر 
له الحاج، وهذه من أعظم الفوائد الدينية التي يتمناها المسلم 
ويطمع فيها ... 

والحج ينفي الفقر، ويعين على الالتزام بالأخلاق الكريمة، ويحقق
طهارة النفس بالبعد عن الفحش في القول وعن المعاصي ...
والحج يُعوِّد المسلم على الصّبر وتحمّل المتاعب ويطهر النفس 
من الشحّ والحرص على المال بما ينفق الحاج في سفره ويقدم 
من الهدي ...
كما أن مناسكه الكثيرة لايجوز بعضها إلا بعد الآخر، كما لا يجوز
أكثرها إلا في مكان وزمان محددين، تعَوِّد المسلم على الانضباط 
والاهتمام بوقته ...

بإمكان الحاج أن يحقق بعض المنافع الدنيوية الأخرى كالتجارة 
على ألا يخلّ عمله بأداء حجه، فقد أباح الله سبحانه وتعالى ذلك
بقوله : 

وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ 
عَمِيقٍ 27 لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ " الحج 27، 28 ...

والحج مؤتمر سنوي كبير يتيح للمسلمين الالتقاء وتدارس 
قضاياهم وتبادل الآراء وتدارس ما يعترض الدعوة إلى الله من 
عقبات، والبحث عن الحلول المناسبة في جوّ روحي بوجود عدد
كبير من أهل العلم والدعوة ...
كما أن الحج يحقق الأخوة والمساواة بين المسلمين التي قررها 
الله سبحانه بقوله : 

"إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ " الحجرات: 10 ...
وقـوله سبحــانه: 

يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا 
وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ " الحجرات: ...13 
فالغني والفقير والقوي والضعيف والحاكم والمحكوم كلهم يقفون 
في صعيد واحد يؤدون مناسكهم نفسها في الزمان والمكان بملابس
واحدة، بعيدًا عن الكبر والخيلاء ومظاهر الدنيا ...

حكـم الحـج

الحج فرض عين على كل مسلم ومسلمة بالغين عاقلين مستطيعين
ولا يجب الحج إلا مرة واحدة في العمر ...
فعن أبي هريرة، رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال: 

ـ أيها الناس قد فرض الله عليكم الحج فحجوا ـ 

فقال رجل: أكلُّ عام يا رسول الله ؟ 
فسكت، حتى قالها ثلاثـًا، 
فقـال النبي صلى الله عليه وسلّم: ـ لو قلت نعم لوجبت ولما استطعتم ـ

رواه مسلم ...

شروط الحـج

يشترط لأداء الحج شروط أهمها: 
الإسلام: فلا يجب الحج على غير المسلم، ولا يصح منه
لو أدّاه لأنه مطالب أولاً بالإيمان ...

التكليف: وهو البلوغ والعقل، فلا يجب الحج على الصغير 

ولا المجنون، ولو حجّ الصّبي الذي لم يبلغ صحّ حجّه، ولكن 

لا تسقط عنه حجّة الإسلام، ويجب عليه الحج إذا بلغ، لحديث 

النبيّ صلى الله عليه وسلّم:
ـ أيما صبي حج ثم بلغ الحنث (سن التكليف) فعليه أن يحج حجة أخرى ـ
رواه الخطيب والضياء من حديث ابن عباس بإسناد صحيح ...
ويؤجر الأب أو الأم عن حجّ ولدهما الصغير، والدليل على ذلك 

أنّ امرأة رفعت صبيًا إلى النبي عليه الصلاة والسّلام فقالت:
يارسول الله: ألهذا حجّ؟ 

فقال: نعم ولك أجر، رواه مسلم ....
الاستطاعة: فلا يجب الحج إلا على من كان:
أ-صحيح الجسد، قادرًا على تحمل مشقة السفر وأداء المناسك 

ب- مالكًا للمال الذي يكفيه من نفقة وأجرة نقل وأجرة مبيت، وأن 

يكون عند أهله ما يكفيهم من نفقة أثناء غيابه، لذا لا يجب الحجّ
على من عليه دين، لكن إذا حجّ أجزأه ذلك 

ج- آمنًا الطريق: فمن خاف من العدو ولم يستطع الوصول إلى مكة 

بأمن وسلامة لا يجب عليه الحج
د- مرافقة المحرم للمرأة: لا يجب الحج على المرأة إلا بتوافر 

الشروط السابقة ومرافقة زوجها لها، أو من يحرم عليه الزواج 

منها حرمة مؤبدة كالأب والابن والأخ وزوج البنت والعم والخال
وذلك حتى لا تتعرض المرأة للفتنة؛ لأن النبي ³صلى الله عليه وسلّم قال:
ـ لا تسافر المرأة ثلاثًا إلا ومعها ذو محرم ـ 

وفي رواية له : "يومين" وفي رواية: " مسيرة يوم وليلة" 

وفي رواية: " مسيرة ليلة" رواه مسلم ...
الحرية: وهي شرط لوجوب الحج؛ لأن الحج عبادة تقتضي وقتًا
ويشترط فيها الاستطاعة، بينما العبد مشغول بحقوق سيده غير 

مالك لوقته، فهو غير مستطيع ...



التحضير لسفر الحج :
 
يجب قبل السفر إلى الحج عمل هذه الأشياء: 

الإنابة (أي الرجوع ) إلى الله تعالى بالتوبة من الذنوب كلها.


  1. رد المظالم و الحقوق إلى أصحابها.
  2. تأمين نفقات الحج من الرزق الحلال الطيب.
  3. التماس رفيق صالح محب للخير و معين عليه.
  4. معاهدة النفس على:
اقتباس :

  • عدم ارتكاب المعاصي أبداً.
  • توقير سنة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) توقيراً شديداً.
  • إخلاص الحج لله تعالى و يكون كل القصد و النية إرضاءً لله تعالى.
  • التفرغ و الإنقطاع للعبادة.
  • عدم الجدل والمخاصمة والشجار والانشغال بالناس.
مستحبات السفر وأدعيته:

  • من السنة على المسافر أن يودع الأهل و الأصدقاء والمعارف.
  • يقول المسافر لمن يودعهم (استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه).
  • يقول المقيم للمسافر (استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك، في حفظ الله وكنفه زودك الله التقوى وغفر ذنبك ووجهك للخير حيثما توجهت).
  • قبل الانطلاق يستحب أن يصلي ركعتي السفر، يقرأ في الأولى (قل يا أيها الكافرون....) وفي الثانية (قل هو الله أحد....) بعد الفاتحة.
  • بعد الانتهاء من الصلاة يقرأ آية الكرسي.
  • عند الخروج من بيته يقول:
    (بسم الله، توكلت على الله، لا حول و لا قوة إلا بالله، اللهم إني أعوذُ بكَ أن أَضِلَّ أو أُضلَّ أو أَزِلَّ أو أُزَلَّ، أو أَظلِمَ أو أُُظلَمَ، أو أَجهَلَ أو ُيجهَلَ عَلَيَّ).

  • بعد الركوب يكبر ثلاث مرات (الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر) ثم يقول: (سبحان الذي سخر لنا هذا و ما كنا له مقرنين و إنا إلى ربنا لمنقلبون، اللهم هون علينا سفرنا هذا و اطوِ عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في المال والأهل، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل).
  • ثم يقرأ آية الكرسي والإخلاص والمعوذتين.
  • [b]النيابة في الحج


    إذا مات المسلم ولم يحج أو كان حيًا ولكنه عاجز عن الحج لعذر 
    كمرض مزمن وكان يملك المال، وجب عليه أن ينيب من يحج عنه
    من المسلمين، ولا يجوز للقادر المستطيع أن ينيب من يحج عنه
    ولو أناب لم تسقط عنه حجة الإسلام والدليل على جواز النيابة 
    في الحج؛ أن امرأة من خثعم قالت:
    يارسول الله، إنّ أبي أدركته فريضة الحج شيخًا كبيرًا لا يستطيع 
    أن يستوي على ظهر بعيره، 
    قال صلى الله عليه وسلّم: ـ فحجّي عنه ـ
    رواه البخاري ومسلم. 

    والدليل أيضًا: 
    أن امرأة من جهينة جاءت إلى النبيعليه الصلاة والسّلام فقالت: 
    إن أمي نذرت أن تحج فلم تحج حتى ماتت، أفأحج عنها؟ 
    قال: نعم حجي عنها
    أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته ؟ ـ أي ذلك الدين عنها ـ
    اقضوا الله فالله أحق بالوفاء ـ رواه البخاري ...
    ولكن يشترط فيمن يحج عن الآخرين أن يكون قد حج عن نفسه 
    لما رواه ابن عباس: أن النبي صلى الله عليه وسلّم سمع رجلاً يقول:
    لبّيك عن شبرمة
    قال: 
    مَنْ شبرمة ؟ 
    قال: 
    أخ لي أو قريب لي
    قال: أحججت عن نفسك ؟
    قال: لا
    قال: حجّ عن نفسك ثم عن شبرمة، رواه أبو داود 


    وقـت الحـج ومكانه


    للحج أشهر معلومات يجوز فيها، ولا يجوز في غيرها قال تعالى:
    " 
    الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ " البقرة: 197 
    وهذه الأشهر هي: 
    شوال وذو القعدة والعشرة الأوائل من ذي الحجة 
    وقيل ذو الحجة كله
    ويؤدَّى الحج في: مكّة، ومنًى، ومزدلفة، وعرفات

    [/b]

  • مناسك الحجّ:



    1. الإحرام
    2. الطواف
    3. السّعي بين الصفا والمروة
    4. الحلق أو التقصير
    5. التوجه إلى منًى
    6. التوجه إلى عرفة
    7. الدفع إلى مزدلفة
    8. رمي جمرة العقبة الكبرى
    9. الذّبح أو النّحر
    10. طواف الإفاضة
    11. سعي المتمتّع
    12. المبيت بمنًى
    13. رمي الجمرات
    14. طواف الوداع



  • منااسك الحجّ
    1 ـ الإحرام

    يبدأ الإحرام في ميقات الحج الزماني، وهي أشهُر الحج، ومن ميقات
    الحج المكاني وهو: 

    مكة لمن كان مقيمًا فيها أو كان متمتعًا 

    ذو الحليفة لأهل المدينة
    الجحفة لأهل الشام ومصر والمغرب
    يلملم لأهل اليمن
    وقرن المنازل لأهل نجد
    وذات عرق لأهل المشرق
    وتعد هذه المواقيت الخمسة ميقاتًا لمن قدم منها من 

    غير أهل تلك البلاد المذكورة
    والإحرام هو النية للدخول في الحج، وينعقد بالتلبية ولفظها 

    كما أُثِر عن الرسول صلى الله عليه وسلّم: 

    لبّيك اللهم لبّيك، لبّيك لا شريك لك لبّيك، إنّ الحمد
    والنّعمة لك والملك، لا شريك لك " رواه البخاري ومسلم
    ويستحبّ الإكثار من التلبية ورفع الصوت بها، ويكون الإحرام 

    بلبس رداء على الكتف، وإزار يستر ما بين السرة إلى الركبة، ونعلين





    ويُسنّ لمن أراد الإحرام الغسل وتنظيف الجسد، ثم لبس ثياب
    الإحرام والتطيب وصلاة ركعتين، ثم التلبية
    وإذا أحرم الحاج حَرُمَ عليه أن يتطيب أو يصيد أو يعقد على امرأة 

    أو يجامع زوجته
    وللحاج أن يحرم مفردًا أو متمتعا أو قارنًا.

    الإفراد أن ينوي الحاج أداء الحج فقط من الميقات أو من مكة
    إذا كان من سكان مكة، ولا يتحلل إلا بعد رمي جمرة العقبة يوم 

    النحر وذبح هديه أو حلق رأسه، علمًا بأن الذبح لا يجب على المُفْرد
    وهذا هو التحلل الأصغر، والتحلل الأكبر يكون بعد طواف الإفاضة

    التمتع أن ينوي الحاج من الميقات أداء العمرة متمتعًا بها إلى الحج
    وإذا وصل مكة طاف وسعى ثم حلق ثم يتحلل، ويكون قد أنهى 

    مناسك العمرة، ويحرم يوم الثامن من ذي الحجة ـ يوم التروية ـ 

    من مكة لأداء الحج ويتحلل بعد ذلك كما يتحلل المفرد

    القران أن ينوي الحاج أداء الحج والعمرة معًا، وإذا وصل مكة طاف
    وسعى وبقي محرمًا ويتحلل يوم العيد كما يتحلل المفرد والمتمتع
    يلزم القارن أن يسوق معه الهدي كما فعل النبيّ صلى الله عليه وسلّم

    ويلزم المتمتع أن يذبح الهدي في يوم العيد أو أيام التشريق الثلاثة
    ومن لم يجد الهدي وجب عليه أن يصوم ثلاثة أيام في الحج وسبعة
    إذا رجع إلى وطنه لقوله تعالى: 

    "فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ
    ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ " البقرة: 196 ...


    وعلى الرغم أن النبي صلى الله عليه وسلّم حجّ قارنًا
    إلا أنه وجّه الصحابة إلى التمتع فقال: 

    ـ لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما سقت الهدي ولجعلتها عمرة ـ أي: ثم أحرمت بالحج قبيل يوم عرفة. رواه البخاري ومسلم


    محرمات الإحرام:


    1. الرفث: وهو الجماع ودواعيه مما يكون بين الرجل وامرأته من التقبيل والمداعبة ونحوهما.
    2. الفسوق: وهو الخروج عن الطاعة.
    3. الجدال: أن يجادل رفيقه أو أياً كان حتى يغضبه و كذلك المنازعة والسباب.
    4. لبس الملابس المخيطة (للرجل).
    5. قص الشعر.
    6. الطيب (أي وضع أي شيء ذي رائحة عطرة).
    7. قص الأظافر.
    8. تغطية الرأس للرجل.
    9. الصيد.
    10. قطع الشجر.
    11. لبس الجوارب و الحذاء العادي ولكن يجوز لبس أي حذاء يظهر فيه مشط القدم.
    12. تغطية الوجه والقدمين أثناء النوم.




  • مباحات الإحرام:


    1. الاغتسال بقصد الطهارة أو النظافة, أو للتبرد لكن بدون استعمال ما فيه طيب كالصابون المعطر, أو الشامبو المعطر, أو حتى معجون الأسنان المعطر.
    2. قلع الضرس.
    3. تجبير الكسر.
    4. حك الرأس أو الجسم، ولكن برفق حتى لا يسقط شيء من شعره فإذا سقط شيء فعليه صدقة.
    5. يجوز لبس النعلين والخاتم والنظارة وسماعة الأذن وساعة اليد والحزام والمحفظة التي يحفظ بها المال والأوراق.
    6. يجوز تغيير ثياب الإحرام وتنظيفها، ولكن يكره تنزيهاً.
    7. 2 ـ الطواف 




      بعد الإحرام يتوجه الحاج إلى مكة ويدخل المسجد الحرام 
      للطواف حول الكعبة طواف القدوم، ويكون الحاج متطهرًا 
      لقول النبي عليه الصلاة والسلام: 

      ـ الطواف بالبيت صلاة، إلا أن الله قد أحل فيه النطق فمن نطق 
      فيه فلا ينطق إلا بخير ـ رواه ابن حبان والحاكم ... 

      ويبدأ الحاج طوافه من الحجر الأسود ويجعل البيت عن يساره
      ويطوف سبعة أشواط، يرمل في الأشواط الثلاثة الأولى بأن يسرع
      في مشيه مقاربًا خطاه وذلك تأسيًا بالنبي عليه الصلاة والسلام ...
      والرَمَل هو مسارعة المشي مع تقارب الخطوات، سن لمن يطوف
      أن يستلم الحجر الأسود (أي يلمسه بيده ) ويقبله عند مروره به
      فإن لم يستطع استلمه بيده وقبلها، فإن لم يستطع استلمه بشيء 
      معه ( كالعصا وما شابهها ) وقَبَّل ذلك الشيء، فإن لم يستطع أشار
      إليه بيده ولا يقبلها وأثناء ذلك يكبّر ويدعو بين الركن اليماني 
      والحجر الأسود :
      " رَبَّنَا ءَاتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ" (الصورة) ...




      إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.
      [color][font]





    8. ركعتان عند مقام سيّدنا إبراهيم عليه السّلام:
      ويُسنّ أن يصلي الحاج بعد الطواف ركعتين خلف مقام 
      سيّدنا إبراهيم عليه السلام، إن تيسر له ذلك، ولو في آخر 
      الحرم أو في أي مكان في الحرم جائز في حال الزحام، يقرأ 
      في الأولى سورة الكافرون، وفي الثانية سورة الإخلاص
      بعد الفاتحة، قال الله تعالى: 

      "وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى " البقرة: 125 ...
      ثم يشرب من ماء زمزم ويدعو الله بما شاء ...
      ـــ في حال انقطاع الطواف للصلاة أو لتجديد الوضوء
      يكمل الطواف من بداية الشوط الذي كان فيه ـــ

      [/font][/color]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moslimmasri
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 6869
التقييم : 3
العمر : 21
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...   الأحد 29 سبتمبر - 12:54

شكرا علي الموضوع الجميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamy4u.forumslife.com
1M ThE BesT
عضو فعال
عضو فعال


ذكر
عدد المساهمات : 679
التقييم : 1
العمر : 20
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...   الأحد 29 سبتمبر - 13:27

شكرا على الطرح الرائع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طريق النجاح
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 5447
التقييم : 1
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...   السبت 5 أكتوبر - 15:13

نورتم الموضوع بردودكم التشجيعية 


بارك الله فيكم 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KAZANOVA
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 1768
التقييم : 0
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...   الخميس 10 أكتوبر - 14:00

شكرا لك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nnn2
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 4861
التقييم : 3
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...   الخميس 10 أكتوبر - 17:06

جزاك الله خيراً

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسير الماضي
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 8889
التقييم : 4
العمر : 21
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...   السبت 12 أكتوبر - 18:34

جَزَاك الْلَّه خَيْر الْجَزَاء
وَشُكْرَا لَطـــرَحُك الْهَادَف وَإِخْتِيارِك الْقَيِّم
رِزْقِك الْمَوْلَى الْجِنـــــــــــــة وَنَعِيْمَهَا
وَجَعَلـ مَا كُتِب فِي مَوَازِيّن حَســــنَاك
وَرَفَع الْلَّه قَدْرَك فِي الْدُنَيــا وَالْآخــــرَّة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طريق النجاح
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 5447
التقييم : 1
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...   الخميس 17 أكتوبر - 11:53

شكرا على المرور نورتم 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
marqise
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 1541
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...   الإثنين 20 يناير - 21:26

شكرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
$$$ الغامض $$$
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 481
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...   الإثنين 21 أبريل - 20:10

بارك الله فيك اخي الحبيب واصل


 :;وردة حمراء ه: 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
1BoOs RoHk
عضو فعال
عضو فعال



ذكر
عدد المساهمات : 763
التقييم : 0
العمر : 20
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...   الخميس 1 مايو - 9:57

جزاك الله خير
وأحسن إليك فيما قدمت
دمت برضى الله وإحسانه وفضله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.e3tmadat.com/
 
كلّ شيء عن فريضة الحجّ بإذن الله تعاالى ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section ::   :: قسم الركن الإسلامي-