مركز الإعتمادات العربى
مرحبا بك في مركز الإعتمادات العربي

تشرفنا زيارتك لنا وندعوك الى التسجيل وانضمام لنا والتمتع بخدماتنا المتميزة

مركز الإعتمادات العربى

إعتمادات أحلى منتدى , خدمات الإعتمادات و المعاملات المالية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
شاطر | 
 

 دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Prince Mo3taz
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 2675
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   الخميس 29 مارس - 10:43


أود أن أطمئن بخصوص الداعية " أحمد ديدات " يرحمه
الله ، حيث علت أصوات تتهمه بأنه كان من طائفة الأحمدية والتي مقرها
الرئيس باكستان ، ويستشهدون بما قد يورده الشيخ أحيانا في مناظراته من
النظرية التي تقول بأن المسيح صلب ولكنه لم يمت على الصليب ، وإنما أغمي
عليه فحسب ، ولكنه مات بعد ذلك في حادث عرضي ثم رفعت روحه إلى السماء .

أود أن أعرف ما هي وجهة نظر الداعية المعروف " أحمد ديدات " ؟ وهل
تلك الاتهامات صحيحة ؟ حيث إني من محبي الشيخ عليه رحمة الله ، وأتابع
بشغف مناظراته ، ومؤلفاته ، ولكم جزيل الشكر .




الحمد لله


أولاً:

ولد الشيخ أحمد حسين ديدات في مدينة " سيرات " بالهند عام 1918 م
, وقد هاجر والده إلى دولة " جنوب أفريقيا " بعد وقت قصير من ولادته ، وعندما بلغ
تسع سنوات ماتت والدته ، فلحق بأبيه إلى جنوب أفريقيا حيث عاش هناك بقية عمره .


وفي جنوب أفريقيا خرج الشيخ أحمد ديدات إلى العالم في أول مناظرة
عالمية عام 1977 م بقاعة ألبرت هول في " بريطانيا " ، وقد ناظر كبار رجال الدين
النصراني أمثال : كلارك –، وجيمي سواجارت ، وأنيس شروش ، وغيرهم ، وقد انتفع بها
المسلمون فثبت اعتقادهم بالإسلام والقرآن ، وعرفوا التحريف والكذب في الأديان
المحرفة ، كما انتفع بها بعض من منَّ الله عليه بالهداية من النصارى .

وفي يوم الاثنين الثامن من أغسطس 2005 م توفي الداعية والشيخ
المجاهد أحمد ديدات ، وقد لاقى ربَّه عن عمر يناهز ( 87 ) عاماً بمنزله في منطقة "
فيرولام " بإقليم " كوازولو ناتال " بجنوب إفريقية بعد صراع طويل مع المرض .


ثانياً :

وأما اعتقاد المسلمين في المسيح عليه السلام : فهو اعتقاد دليله
الكتاب والسنَّة ، فالمسيح عيسى عليه السلام من أولي العزم من الرسل ، ويعتقد
المسلمون بأن عيسى عليه السلام رفعه الله تعالى إلى السماء حياً ، وأنه لم يصلب ولم
يُقتل ، وأنه باقٍ حيّاً فيها إلى قرب قيام الساعة ، وأنه سينزل إلى الأرض فيقتل
الدجال ، ويكسر الصليب ، ويقتل الخنزير ، ويحكم بالشريعة الإسلامية ، ثم يموت –
عليه السلام – كسائر البشر .

قال الإمام أبو محمد عبد الحق بن عطية - رحمه الله - :


وأجمعت الأمة على ما تضمنه الحديث المتواتر من أن عيسى عليه
السلام في السماء حي ، وأنه ينزل في آخر الزمان فيقتل الخنزير ، ويكسر الصليب ،
ويقتل الدجال ، ويفيض العدل ، ويظهر هذه الملة - ملة محمد - ويحج البيت ويعتمر ،
......ثم يميته الله تعالى .

" المحرر الوجيز " ( 3 / 143 ) .

ويقول السفاريني – رحمه الله - :

فقد أجمعت الأمة على نزوله ، ولم يخالف فيه أحد من أهل الشريعة ،
وإنما أنكر ذلك الفلاسفة والملاحدة ممن لا يعتد بخلافه ، وقد انعقد إجماع الأمة على
أنه ينزل ، ويحكم بهذه الشريعة المحمدية ، وليس ينزل بشريعة مستقلة عند نزوله من
السماء .

" لوامع الأنوار البهية " ( 2 / 94 ، 95 ) .

ثالثاً :

القاديانية حركة نشأت سنة 1900 م بتخطيط من الاستعمار الإنجليزي
في القارة الهندية ، بهدف إبعاد المسلمين عن دينهم وعن فريضة الجهاد بشكل خاص .


ويعتقد القاديانية أن النبوة لم تختم بمحمد صلى الله عليه وسلم
بل هي مستمرة ، والله يرسل الرسول حسب الضرورة ، وأن " غلام أحمد " – مؤسس
القاديانية ولد عام 1839 م ، وتوفي عام 1908 م - هو أفضل الأنبياء جميعا !!


ويعتقدون أن جبريل كان ينزل على " غلام أحمد " ، وأنه كان يوحى
إليه ، وأن إلهاماته كالقرآن .

وانظر تفصيل اعتقادهم وبيان كفرهم في جواب السؤال رقم (
4060 ) .

رابعاً :

أما قول الأحمدية - القاديانية – في المسيح عليه السلام : فهو
أنهم يعتقدون أن المسيح عليه السلام صُلِب ولم يمت على الصّليب ، لكنه أُغمِي عليه
، ودُفن ، ثم هرب من قبره إلى " كشمير " ! ومات هناك ميتة طبيعية ، وقبره هناك
موجود .

وهم يؤولون الرفع على أنه مجازي لا حقيقي , أي : رفع المكانة
والمنزلة لا رفع البدن .

وقد جاء اعتقادهم هذا في رسالتين لهم الأولى بعنوان : " المسيح
الناصري في الهند " ، وهي من تأليف ميرزا غلام أحمد نفسه ، والثانية بعنوان " وفاة
المسيح ابن مريم والمراد من نزوله " ، وهي من نشر " الجماعة الإسلامية الأحمدية
العالمية " ، وقد وضعوا على غلافها صورة مزعومة لقبر عيسى عليه السلام في " سري نغر
" بكشمير الهند .

وقد قالوا في ( ص 2 ) : إن عيسى عليه السلام لم يُرفع حيّاً ،
ولم يُلق شبهه على أحد ، وإنما عُلق على الصليب بضع ساعات ، ولما أُنزل كان في حالة
إغماء شديد حتى خُيل إليهم أنه قد مات ، ثم بعد واقعة الصلب هاجر من فلسطين إلى
البلاد الشرقية : العراق ، وإيران ، وأفغانستان ، وكشمير ، والهند ، وعاش عشرين
ومائة سنة .

وقد ادعى ميرزا غلام أحمد القادياني كذباً وزوراً بأن الله أوحى
له بهذا التفسير ، وهو قول بعض النصارى من قبله ، والظاهر أنه سرق الفكرة منهم .


وغرض القاديانية من نشر هذا الاعتقاد في المسيح عيسى عليه السلام
: تسهيل ادعاء أن الأحاديث الواردة في نزول المسيح وخروج المهدي آخر الزمان هي في
خروج القادياني الكذاب ميرزا غلام أحمد .

وقد صرحت الرسالة المشار إليها بذلك إذ جاء فيها ( ص 6 ) :


فالمراد من نزول عيسى ابن مريم : بعثة رجل آخر من أمة المصطفى
صلى الله عليه وسلم ، يشبه عيسى ابن مريم في صفاته وأعماله وحالاته ، وقد ظهر هذا
الموعود في قاديان الهند باسم : ميرزا غلام أحمد ... إماماً مهديّاً ، وجعله الله
مثيل المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام ، فكان هو المسيح الموعود ، والإمام المهدي
للأمة المحمدية الذي وعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ببعثته قائلا: ( لا المهدي –
كذا ، والصواب : مهدي - إلا عيسى ) ابن ماجه، كتاب الفتن . انتهى
.

وفي اعتقاد المسلمين : أن عيسى عليه السلام نبي مرسل ، وأن
المهدي مسلم مصلح لا نبي ولا رسول ، وأن خروج المهدي من علامات الساعة الصغرى ،
ونزول عيسى عليه السلام من علامات الساعة الكبرى ، وبينهما فرق لا يخفى على أحدٍ .


والحديث الذي استدلوا به : ( لا مهدي إلا عيسى ) لا يصح ، بل هو
حديث منكر ، حكم بنكارته جمع من الأئمة ، منهم النسائي والذهبي والألباني، وضعفه
الحاكم والبيهقي والقرطبي وابن تيمية ، بل حكم بوضعه الصغاني .

وانظر : " منهاج السنة " ( 8 / 256 ) ، و " الصواعق المحرقة " للهيتمي ( 2 / 476
) ، و " السلسلة الضعيفة " ( 77 ) .

خامساً :

وأما أن الشيخ أحمد ديدات – رحمه الله – كان يقول بقول
القاديانية : فهذا أبعد ما يكون عن الحق ، وهو محض افتراء على الشيخ ، وذلك من وجوه
كثيرة :

1. مناظرات الشيخ وكتبه ومقالاته أكثر من أن تحصى ، وليس فيها
دعوة للدين القادياني ولا ثناء على زعيمه ولا أتباعه ، ولو كان على طريقتهم لم تخلُ
كتبه من ذلك .

2. والقاديانية ألغت الجهاد من دينها ، فمن دعا إلى مثل ما دعا
إليه القاديانيون فهو منهم ، وحاشا الشيخ أحمد ديدات أن يكون واحداً منهم ، بل كان
ينادي بالجهاد ، ويرى أن السيف والقرآن هما سبيل عزة هذه الأمة .

قال الشيخ أحمد ديدات – رحمه الله - :

سلاحنا الوحيد في مواجهة هذا الخطر الداهم المفزع المروع المسمى
بالتبشير : هو القرآن ، وحمل السيف في سبيل الله لمواجهة هذا الخطر الداهم ، إنها
مقولة مصيرية بين الإيمان والإلحاد , بين الإسلام وقوى الطغيان , بين العدل والجور
, بين النور والظلمات , بين الحق والضلال , فلا ينفع ولا يجدي في هذه المعركة إلا
السيف والقرآن يتعانقان حتى يقيم السيف ما تُرك من القرآن ، ويسود الإسلامُ العالمَ
أجمع ، ويعود المسلمون إلى رشدهم لمواجهة هذا الخطر الكامن في الصليبية والصهيونية
العالمية .

" حوار مع مبشر " ( ص 30 ) المختار الإسلامي .

3. لا ترى القاديانية الصلاة والصوم والحج على ما جاءت به
شريعتنا ، بل لها عندهم معانٍ أُخر ، كما أنهم يرون أن كل من ليس قاديانيا فهو كافر
، ولا يبيحون للقادياني أن يتزوج من غيرهم ، كما أنهم يبيحون الخمر والمسكرات ، فهل
كان الشيخ أحمد ديدات على مثل ما كان عليه أولئك الكفار ؟ اللهم لا .

أ. فالشيخ له كتاب نافع بعنوان " مفهوم العبادة في الإسلام "
طبعة " المختار الإسلامي " ، وقد ذكر فيه ما يتعلق بعبادات المسلم من صلاة وزكاة
وصيام وحج , بآيات وأحاديث ، تدل على سعة علمه ، وعلى حسن اعتقاده .

ب. وقد كان الشيخ متزوجاً من امرأة مسلمة فاضلة ، تخدم الإسلام ،
وتعينه على الدعوة إلى الله ، وهي الأخت " حواء " , ولو صحَّ ما نسب للشيخ من كونه
قاديانيا لكان متزوجاً من كافرة ، وهو لا يجوز عندهم ، بل يراه بعضهم كفراً .


ج. وأما بالنسبة لحرمة الخمر والمخدرات : فالشيخ له كتاب نافع
قوي ، وهو بعنوان " الخمر بين المسيحية والإسلام " وقد نصر فيه الإسلام وأحكامه
بنقله لتحريم الخمر والمسكرات من الكتاب والسنَّة .

ومما جاء في الكتاب :

" الإسلام هو الدين الوحيد على وجه الأرض الذي يحرم المسكرات
بالكامل , وقد قال النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ( ما أسكر كثيره فقليله
حرام ) , فلا يوجد عذر في دار الإسلام لمن يرشف رشفة ، أو يتناول جرعة من أي شراب
مسكر , إن القرآن الكريم - كتاب الحق - حرم بأشد العبارات ليس فقط الخمر وما تجلبه
من شرور : بل إنه حرم الميسر " القمار " و " الأنصاب " - التي كانوا يذبحون عندها -
و " الأزلام " - التي كانوا يقتسمون بها - ، أي : أنه حرم الخمر ، وعبادة الأوثان
والأصنام ، والعرافة - أو معرفة البخت - ، وقراءة الطالع في آية واحدة , قال تعالى
: ( يا أيها الذين أمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان
فاجتنبوه لعلكم تفلحون ) المائدة/90 .. .

إن هذا التوجيه الصريح البسيط قد جعل من الأمة الإسلامية أكبر
تجمع من الممتنعين امتناعاً تامّاً عن المسكرات في العالم " .

" الخمر بين المسيحية والإسلام " ( ص 18 ) طبعة " المختار الإسلامي " .

4. ويعتقد القاديانيون بموت المسيح عليه السلام بعد أن صُلب بمدة
، وهم يعتقدون أن الميرزا غلام أحمد هو المسيح وهو المهدي – كما سبق - ، فهل كان
الشيخ أحمد ديدات – رحمه الله – على هذه العقيدة ؟ اللهم لا .

وهذا سؤال وجِّه للشيخ من رجل قادياني حول ختم الرسالة بمحمد صلى
الله عليه وسلم ، وعقيدة القاديانية ، ولنقرأ ماذا قال الشيخ – رحمه الله - :


لأخ يسأل هل أؤمن بأنّ نبيّنا الكريم محمَّداً صلّى اللّه عليه
وسلّم خاتم النّبيّين ؟ هل هو آخر الأنبياء وخاتم الأنبياء ؟ أقول : نعم , لكنّ
القاديانية يقولون بأنّ المسيح يعود في آخر الزّمان , ولذلك فإنّ محمَّداً ليس خاتم
الأنبياء , هذا هو السّؤال ؟ فكيف نجيب ؟ .

إنّ الذي أخذ لقب خاتم الأنبياء لا يمكن أن يُنزَع هذا اللّقب
منه أبداً , فلو أنّني قلتُ إنّني سأعطي لآخر مائة رجل هديّةً , فيأتي الواحد تلو
الآخر , ثمّ يأتي آخر رجل ويأخذ هديّته وجائزته , الآن عندما يرجع أحد الرّجال مرّة
أخرى بعد أن يأخذ الأخير جائزته : فإنّه لا يمكنه أن يأخذها منه .

نبيّنا محمّد صلّى عليه وسلّم أخذ لقبه , وهو آخر الأنبياء ،
وخاتم المرسلين , والقرآن آخر الكتب المنزّلة من عند اللّه , لا نحتاج أيّ إضافة ,
فلا نحتاج رسولاً آخر , ولا نحتاج كتاباً آخر , ذاك الرّجل – وهو السائل القادياني
- لأنّه يريد أن يجعل صاحبه " ميرزا غلام أحمد " هو المسيح في رجوعه الثّاني :
فلهذا السّبب كلّ هذا يثار الآن , يريد أن يربط ميرزا غلام أحمد مع ديدات !! من أجل
أن يأخذ مكانة المسيح عليه السّلام في عودته الثّانية , من أجل أن يعتبر " ميرزا
غلام أحمد " هو المسيح عليه السّلام , فلذلك يريد أن يقتل المسيح - أي : يقول بأنه
قد مات - , ويريد أن يثير كلّ هذا , الآن ماذا يريد من كلّ هذا ؟ إذا أردتَ أن تعمل
من أجل الإسلام , حسنًا , انظر ، النّصارى حولك بالملايين ، لكنّ الظّاهر أنّه ليس
مهتمًّا بالنّصارى , هو مهتمّ بكم أنتم – أي : بالمسلمين - , إذا أردت أن تمارس
الدّعوة : اذهب ومارس الدّعوة على اليهود والنّصارى والهندوس , إنّهم بالملايين حول
العالم , لماذا تريد فتح صراع معي ؟ إنّني مسلم ، أؤمن باللّه ، وبرسوله ، وبالقرآن
الكريم , إنّك تضيّع وقتك معي .

" محاضرة في مسجد جامعة " ألقاها خلال زيارته إلى كينيا سنة 1993 م .

5. ومما يؤكد ما قلناه من نفي اتهام الشيخ أحمد ديدات – رحمه
الله – بالقاديانية : كتابته لشهادة يثبت فيها إسلامه ، ويكفِّر فيها الميرزا غلام
أحمد القادياني ، بل ويكفِّر أتباعه ، وينفي فيه توزيعه أو توزيع مركزه لبعض
تفاسيرهم .

فقد راجت إشاعات في بلده - جنوب إفريقيا - بأنه قادياني ، وأنه
كان يوزع تفسير القرآن للمدعو " محمد أسد " ، مما اضطر الشيخ أحمد ديدات أن يصدر
توضيحاً حول هذا الأمر بتاريخ 23 / 7 / 1987 م أكد فيه تكفيره لميرزا غلام أحمد
القادياني ، كما أعلن تكفيره لكل أتباعه .

وهنا تجدون صورة البراءة من القاديانية وتكفير زعيمها وأتباعه :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Max Design
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 1351
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   الخميس 29 مارس - 12:42

بارك الله فيك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قاهر المساعدة
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 3201
التقييم : 0
العمر : 22
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   الخميس 29 مارس - 14:08

شكرا لك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Max Design
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 1351
التقييم : 0
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   الخميس 29 مارس - 14:26

شكراا لك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khalil Ahmed
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 5720
التقييم : 0
العمر : 20
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   الخميس 29 مارس - 18:05

اشكرك على الموضوع
بانتظار المزيد
تقبل مروري

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عينيا دوت كوم
عضو سوبر
عضو سوبر


انثى
عدد المساهمات : 17395
التقييم : 2
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   الجمعة 30 مارس - 4:01

جزاك الله خيرا يارب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Torres
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 2794
التقييم : 0
العمر : 20
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   الجمعة 6 أبريل - 19:32

يسٍلمو عآلًطرحٍ
ربيٍ يعطيكً آلف عآفية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طريق النجاح
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 5447
التقييم : 1
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   الأحد 15 سبتمبر - 17:21

بارك الله فيك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Arabian Star
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 8928
التقييم : 1
العمر : 17
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   الإثنين 16 سبتمبر - 7:28

بارك الله فيك على الموضوع المميز

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Youth
عضو سوبر
عضو سوبر



ذكر
عدد المساهمات : 11441
التقييم : 3
العمر : 17
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   الإثنين 16 سبتمبر - 20:00

جزاك الله الف خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.t-altwer.com/
khlykco0ol
عضو جديد
عضو جديد



ذكر
عدد المساهمات : 25
التقييم : 0
العمر : 19
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   الثلاثاء 1 ديسمبر - 20:20

شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد ♥

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥

ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر
 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr.TnT
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد المساهمات : 1126
التقييم : 1
العمر : 18
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   الثلاثاء 15 ديسمبر - 14:31

بارك لله فيك
:karlhff:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
M3d Design
المشرف العام
المشرف العام



ذكر
عدد المساهمات : 2988
التقييم : 1
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله   السبت 2 يناير - 17:26

تسسسسسلم ما قصرت جععله في ميزان حسناتك تقبل مروري البسيط 

دمت لنا ودامت مواضيعك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دفاع عن الشيخ أحمد ديدات رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الإعتمادات العربى :: الأقسام العامة General Section ::   :: قسم الركن الإسلامي-